الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايلي سايرس تكشف عن ثدييها وشعر إبطها الأشقر بالصور

لم تخف يوماً ولم تخجل بالطبع من إظهار مفاتنها وعُريّها وإثارتها العشرينيّة، باختصار أجزاءً مهمّة من جسمها النحيل، في كل إطلالة لها أسواء رسمية كانت أم عادية ويومية، ومساء يوم الأربعاء الماضي لم تختلف الأمور كثيراً ولم تكن استثنائية عمّا سبق وقلناه.

إنّها مايلي سايرس التي نتكلّم عنها، هذه الفتاة التي تبلغ من العمر 22 سنة والتي جعلت الجميع ينظرون إليها وهي بكامل إعتزازها، ويتأمّلونها من رأسها حتّى أخمص قدميْها، بينما كانت متواجدة في نيويورك لتحتفل بعيد ميلاد والدتها تيش الـ48.

"عرضٌ لجسمها"، بهذا التعليق وجب علينا أن نلخّص بإيجاز ما كانت تحاول مايلي القيام به في تلك الليلة، كيف لا وهي بفخرٍ أطلّت أمام الكاميرات والصحافيين أولاً بقميصٍ مشبّك أسود اللون وشفاف أظهر بوضوح ثدييها لأنّها تجرّأت كالعادة وارتدته من دون حمّالة صدر، وثانياً بسروال جينز قصير جداً كاد أن يكشف النقاب عن مؤخرتها، حاولت ملاءمته مع جوارب سوداء طويلة ممزّقة، وهي نفسها التي ارتدتها يوم باتت عند صديقتها بيلا حاديد.

هذا من دون أن ننسى بالطبع مكياجها الذي يعكس لنا عدم خبرتها أبداً بوضعه أو تنسيقه، إذ بدا صبيانياً بخاصّة بسبب هذا البريق الذي لوّنت فيه عينيها والذي يشبه أيضاً ذاك الذي لوّنت به شعرها.

وفي الوقت الذي لم يبدُ على نجمة ديزني السابقة القلق أو الإرتباك من الظهور بهذه الطريقة المعيبة بعض الشيء لفتاة بعمرها، شوهِدت وهي تولي اهتمامها إلى بعض المعجبين الذين تجمهروا حولها، فالتقطت الصور معهم قبل أن تكمل طريقها وهي سعيدة ومبتهجة.

ولكن هذا ليس كل شيء، ولم تقتصر درجة الوقاحة عند هذا الحد فحسب، فنجمة The Wrecking Ball، تسبّبت أيضاً في وقتٍ لاحق من هذه الأمسية بموجة من الإنتقادات والسخرية وهي في طريقها إلى الملهى الليلي 1 Oak للإحتفال.

فعن غير قصدٍ، أعادت وسلّطت الإنتباه إليها بسبب الشعر الكثيف الذي استطاعت الكاميرات رصده تحت إبطها، في الوقت الذي كانت توزّع فيه ابتساماتها وتحيّاتها إلى المعجبين!

مرتديةً تنّورة وقميص من الساتان أحمر اللون، وعلى رأسها تاج كالذي تضعه الأميرات، لم يبدُ على مايلي هذه المرّة أيضاً الإرتباك أو التوتّر بسبب ما ظهر تحت إبطها من شعرٍ أشقر لا يعكس الأنوثة التي تحاول تجسيدها من خلال ثيابها، وهذا ما يدل لربّما على أنّها تناست عن قصد إزالة هذا الشعر، لتؤكّد للجيمع بأنّها لا تهاب شيئاً ولا يهمّها رأي أحد!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك