مايلي سايرس عارية من جديد لصالح مجلة "V" بالصور

تجرّأت وتعرّت في الماضي من أجل جلساتٍ تصويريّة لصالح مجلة V، وها هي مايلي سايرس تواصل إطلالاتها الفضائحيّة للمجلّة عينها، من خلال الظهور وهي عارية من جديد، وذلك في إطار مجموعة آخرى من اللقطات المثيرة التي تندرج تحت عنوان "Dirty Hippie Series".

إذاً تطل علينا النجمة الشابة مايلي البالغة من العمر 22 سنة في سلسلة من الصور المثيرة للجدل المأخوذة من منزل قائد فرقة Flaming Lips، وايني كوين في أوكلاهوما، وبعدسة المصوّر شايني توماس.

في اللقطة الأولى، نرى نجمة ديزني السابقة وهي عارية الصدر وجالسة بكل ارتياح، وكأنّ شيئاً لا يهمّها البتّة، على كرسي وإلى جانبها قطة كبيرة بنيّة اللون تحاول العبث معها.

ونظراً إلى كونها معروفة بحبّها الكبير للماريجوانا وشغفها في إظهار نفسها وهي تتعاطاها، نراها أيضاً في صورة أخرى وهي تدخّن بشكلٍ مثير للشكوك وجالسة حول طاولة مستديرة مملوءة بالأغراض ومن بينها حقيبتها الشانيل، في الوقت الذي لوحِظت بوضوح الضمادة البيضاء الملفوفة حول معصمها الأيسر.

من الماريجوانا ننتقل إلى المؤخّرة التي لا شك في أنّها أرادت تسليط الضوء عليها وهي ترتدي فقط سروالها الداخلي، في الوقت الذي تجلس فيه على كرسي وتحتضن بين يديها الكرة الأرضيّة.

ومرتديةً سترة من الفراء وردية اللون، نراها أيضاً وهي تتمايل أمام الكاميرا بإثارة بينما تشم زهرة تلاءمت كثيراً مع لون شعرها المستعار الأشقر.

وعلى الأرض، أطلّت أيضاً وهي ممدّدة بسروالها الداخلي وسترة برتقالية اللون وتضع يديها على رأسها، و جاذبةً الأنظار إلى مؤخّرتها من جديد وكعبها العالي، أو حتّى وهي عارية بالكامل في الجزء العلوي من الجسم مجدداً وتعانق إحدى اللوحات الجميلة محاولةً إخفاء وجهها بنظّاراتها الشمسية.

إذاً إنّها مايلي من جديد التي تتصدر العناوين الأولى بسبب جرأتها اللاحدود لها وإثارتها التي لا نفهمها في معظم الأحيان، أو لا ندرك ما المغزى منها، لكن في كل الأحوال لا يسعنا القول سوى أنّ الصورة التي باتت معروفة بها، أي تجاوز الخطوط الحمراء والأخلاق، لا تزال تجسّدها كلّما أُتيحت لها الفرصة بذلك، أكان من خلال صور ولقطات جديدة، أم إطلالتها وسلوكها في الحفلات والمناسبات!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك