الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

ما الذي أزعج حليمة بولند في الشارع وجعلها تصرخ بقوة بالفيديو؟

وما علاقة الموضوع ببرنامجها "حليمة زاد"؟

لا شك في أنّ برنامجَها اليوم هو أغلى ما عندها وهو العمل الوحيد الذي تكرّس وقتها كلّه له من أجل ضمان إنجاحه وسط الكم الهائل من المسلسلات والبرامج التي يشاهدها الجمهور العربي خلال هذه الفترة ويتابعها، هو "حليمة زاد" الذي علمنا بأمره وتفاصيله قبيل انطلاقة هذه الفترة الفضيلة والكريمة بأيّامٍ والذي لاقى انتقادات كثيرة ولا تُحصى جعلته من البرامج الأقل جذباً للمشاهد العربي.

وهو البرنامج نفسه الذي تسبّب لها بانهيارٍ عصبيٍ وكآبةٍ كبيرةٍ واستياءٍ لا يُستهان به أبداً وذلك عندما وجدت نفسها غير قادرة على الإطلالة على الجمهور عن طريقه، إذ حين كانت متوجّهة منذ أيّامٍ إلى الأستديو لبث إحدى الحلقات التي بتنا نعلم بأنّها تعرضها مباشرةً على الهواء لأنّها تتلقّى في إطارها اتّصالات من المعجبين والمتابعين، تفاجأت هذه المرأة التي تلقّت عرضاً للزواج من قبل إحدى المتّصلات بزحمة سيرٍ خانقةٍ عرقلت مرورها وذهابها إلى وجهتها المحدّدة.

بصوتها الذي اعتدنا عليه والذي دائماً ما يتّسم بالدلع والغنج والدلال، أخذت بولند تتحدّث إلى كل معجبيها لتنقل إليهم مأساتها فصوّرت لهم لتؤكّد صدق ما تدّعي به وتزعم الكم الهائل من السيارات التي كانت واقفة أمامها ومسمّرة من دون أي حركةٍ تُنذر بالخير، نعم كانت تتحرّك بها السيّارة خطوةً خطوة وهذا ما أغضبها بالفعل وما جعلها للحظةٍ من اللحظات تبكي لأنّها تأكّدت من إمكانيّة عدم وصولها في الوقت المحدّد لتبث وتعرض برنامجها على الهواء.

خافت على هذا العمل كثيراً لأنّها وضعت كل آمالها فيه هذا العام لتنجح وتعود به إلى الساحة قويّة كما كانت من قبل، هذه الساحة التي بدأ يحتكرها الكثير من النجوم والنجمات والمشاهير، مع العلم بأنّها كانت متوجّهة إلى أحد المراكز التجاريّة للمشاركة في افتتاح أحد المحلّات على ما يبدو واللقاء بمعجبيها ومتابعيها لتعود بعدها وتذهب إلى الأستديو حيث تصوّر حلقات برنامجها، ولربّما اتّخاذها هذا المسار تحديداً وهذا الطريق هو ما جعلها ضحيّة هذه الزحمة الهائلة التي من الطبيعي أن تُصادف أي إنسانٍ بخاصّة في وقت الإفطار.

مشكلةٌ لا نحسدها عليها أبداً وعذابٌ عاشته حليمة التي وقعت في فخ شعرها المستعار لساعات بسبب إلمامها الدائم في الإنضمام إلى أي مناسبةٍ تُدعى إليها مهما كانت وأين ما وقعت، فحبّذا لو تتنبّه من الآن فصاعداً إلى هذا الموضوع وتختار من بين كل النشاطات التي تُعرض عليها ما قد يؤثّر إيجاباً على مشوارها فلا تخلط الأمور كلّها ببعضها البعض وفي وقتٍ واحدٍ وإلّا ستخسر كل العروض أمامها ولن تتمكّن من إنقاذ نفسها من هذه الورطة بسهولة!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع