محمد سعد يغامر في مسلسل "بوحة" خلال رمضان 2016

قرّر محمد سعد تحويل فيلمه الشهير "بوحة" الى مسلسل تلفزيوني يعرض في رمضان القادم.

على الرغم من الوقت الذي يفصلنا عن الموسم الرمضاني لعام 2016، إلّا أنّ محمد سعد إستقرّ من اليوم على العودة إلى الجمهور من خلال الدراما عبر مسلسل "بوحة"، لا سيّما بعد نجاحه في عددٍ من التجارب الرمضانية وتحقيقه مكاسب كبرى في البيع والتسويق، خضاة مع مسلسل "فيفي اطاطا " الذي شارك في بطولته كل من ايمي سمير غانم والراحل سامي العدل.

النجم الكوميدي الذي أخذ قراره النهائي هذا، وضع الخطوط العريضة للمسلسل مستغلّاً نجاح شخصية فيلم "بوحة" الذي قدّمه منذ 11 عاماً مع مي عز الدين ولبلبة وحسن حسني، وهو ما جعل النجم الكوميدي يبحث في إمكانيّة تقديم جزءٍ ثانٍ دراميٍّ للفيلم من خلال المسلسل، وذلك بالتعاقد مع مي ولبلبة وحسني كضيوف شرفٍ، في إطار قصةٍ جديدة يكون فيها أبطال جدد من الشباب يتمّ إختيارهم حاليّاً.

سعد يبحث حاليّاً على أماكن التصوير، حيث أستقر حتى الآن على مزرعة في طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، بالإضافة إلى بعض المناطق في أرياف الجيزة، كما و يعمل على إختيار عدد من النجوم الشباب من خلال مقابلات يعقدها في مكتبه في منطقة مصر الجديدة.

و يرى محمد بحسب مقرّبين منه أنّ إحياء "بوحة" سيكون بمثابة مغامرة يراهن عليها، وذلك في ظل فشل تجارب سابقة لأفلامٍ تمّ إستكمالها في أعمالٍ درامية، ولكنّه يؤمن أنّه يستطيع تقديم القصة المناسبة التي تحقّق تواجداً كبيراً بين الجمهور، لا سيّما أنّ بعض القنوات الفضائية عرضت عليه العام الماضي تقديم عملٍ دراميٍّ، لكنّه رفض إلى حين البتّ في أعمالٍ سينمائيّة كان مرتبطاً بها.

وفي هذا السياق، تؤكّد بعض المصادر أنّ أحداث المسلسل ستكون منفصلة تماماً عن تلك التي شهدها الفيلم عام 2005، ولكنّها تتمحور حول حياة "بوحة الصباح" الذي يعمل في مهنة الجزارة، علماً أنّ هذه المهنة وصل إليها بعد ساعد الشرطة في تفاصيل الفيلم، بالوصول الى عصابة اللحوم الفاسدة والقبض عليها وذلك كي يحصل على إرثٍ تُرك له و تبلغ قيمته نصف مليون جنيه.

من ناحية أخرى، نشير إلى أنّ إطلالة محمد سعد الأخيرة كانت في فيلم "حياتي مبهدلة" الذي ظهر فيه إلى جانب نخبة من النجوم أبرزهم نيكول سابا وأحمد فتحي وسامي مغاوري وحسن حسني وحمادة بركات، وهو من تأليف سامح سر الختم وإخراج شادي علي.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك