الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

مريم حسين تبرز هويتها في هذا الفيديو وتكشف أخيراً جنسيتها

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
التي لطالما تفاخرت بها أمام الكاميرات.

لطالما أثارت تساؤلاتنا بالمبدأ الذي كانت تعتمده عندما تريد التحدّث عن الجنسيّات المتعدّدة والكثيرة التي تملكها، لطالما كانت تحيّرنا بقصّة جذورها ومسقط رأسها وبلدها الأم لأنّها لم تنفك يوماً عن التباهي بأنّها فنانة كل البلدان العربية ونجمة الخليج الأولى على الساحة الفنية والتمثيلية، هي مريم حسين التي قرّرت على ما يبدو وأخيراً وضع النقاط على الحروف في ما يتعلّق بهذه المسألة وتسليط الضوء على هذا الموضوع تحديداً الذي سعينا كثيراً إلى اكتشاف السر الكامن وراءه واللغز الذي يحمله في طيّاته.

وفي فيديو انتشر لها عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" سبق أن التقطته عبر تطبيق "سناب شات"، أطلّت علينا ممثلتنا العراقيّة التي باحت أخيراً بخيانة زوجها لها وهي تستمتع بوقتها مع الممثلة "ابرار الكويتية" التي وفي لحظةٍ من اللحظات أحرجت زميلتها وأربكتها عندما ارتأت أن تسألها عن جنسيّتها وعن جذورها التي تُعتبر من المسائل الشائكة والحساسة، مطالبةً إيّاها بإبراز هويّتها لتكون دليلاً كافياً لإثبات نهج تعدّد الجنسيات الذي لطالما ادّعته وزعمت به.

بطاقةٌ مدنيةٌ سارعت حسين التي تتحضّر وتستعد اليوم للسفر إلى الخارج وزيارة 6 بلدان في وقتٍ واحدٍ في إظهارها أمام الكاميرا من دون أي تردّدٍ أو استياء وهذا ما يدل على ثقتها الكبيرة بنفسها، لتعلن أنّها سعودية وإماراتيّة في الوقت نفسه وأنّها تملك بالتالي جنسيّتين عربيّتين وليس واحدة فقط واضعةً في النهاية حداً نهائياً للقيل والقال الذي دائماً ما كان يحوم حول هذه المعضلة، مع الإشارة إلى أنّ ابنتها "اميرة" وبحكم ولادتها في أميركا منذ أشهر تحمل اليوم على عكس والدتها الجنسية الأميركية وبالتالي السعودية تيّمناً بوالدها السعودي فيصل الفيصل.

وبالحديث عن هذا الأخير، كان قد شيع منذ فترةٍ خبرٌ ومفاده خروج صاحب الشأن والعلاقة من السجن الذي دخله بعد أن شهّر بزوجته على مواقع التواصل الإجتماعي، ونحن لا نزال ننتظر بفارغ الصبر أن يتم هذا الأمر عسى أن يعود ويخرج من صمته ويُطلعنا على الحقيقة الكامنة وراء سجنه ووراء خيانته لزوجته، ولربّما سيُعتبر خروجه من الحبس كضربةٍ قاضيةٍ على مصير مريم وابنتها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك