الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مريم حسين تتجاهل صديقها وتهاجم علامة "بالمان" التجارية

مريم حسين لا تعرف صديقاً.

غالباً ما تلجأ الفنانات الى الشعر المستعار في إطلالاتهنّ الفنية والاعلامية، لأنّهنّ يعتبرْن أنّه يزيدهنّ جمالاً ويعطي اللوك رونقاً خاصاً، وذلك بدلاً من أن يظهر شعرهنّ خفيفاً وملامح وجههنّ مختلفة. فجميعهنّ يسعيْن لأن يكنّ الأفضل والاجمل ومثالاً يُحتذى به لدى الفتيات باعتبار أنّهن رمزٌ للموضة والازياء.

وبالحديث عن الظهور المثالي أمام الكاميرات، تلجأ بعض النجمات الى الاكستنشن بشكل مستمرّ وليس في المناسبات الخاصة، حيث لا تتخلّى عنها أبداً، حتى أن جمهورهنّ ينسى شكل شعرهنّ الأساسي وطوله، ويترسّخ في ذهنهم لوكهنّ الحالي.

هذه الخطوة تقوم بها الفنانة مريم حسين التي تتمسّك بالشعر الطويل المستعار وتغيّر لونه كما يحلو لها، حتى أنّها تعدّل فيه كلّما شاءت، لذا سبق وإختارت علامة تجارية معروفة ومهمّة في هذا المجال وهي "شركة بالمان"، كي لا تدخل في مشاكل أو متاهات ويرتاح بالها تماماً.

ولكن، ها هي تصاب بخيبة أمل منذ أمس لأنّ نوعية الشعر التي إستعانت بها في الفترة الاخيرة كانت رديئة بالنسبة لها ولم تعد ملائمة للتزيّن بها، ففضحت هذا الأمر عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، من خلال تعليق كتبته على صورها التي نشرتها، متناسية بذلك الصداقة المتينة التي تجمعها بصاحب الشركة العالمية، حيث سبق لها وإستقبلته في دبي أمضت معه أوقاتاً مميزة منذ فترةٍ قصيرة.

مريم قالت: "شرايكم لما جمعت شعري كله ورى مع اني ماحب ... المهم اهم شي شفتوا سنابي وشفتوا شو لي صار مع الاكستنشن مال بالمان طلع خرطي و مو حلو بعد شهر بين نتيجته ".

إنتقاد النجمة العراقية هذا لشركة "بالمان" المعروفة أثار إستغراب البعض خاصة وأنّ الشركة المعروفة تُعرف بأهمّيتها في العالم ونوعية منتوجاتها، معتبرين أنّ هذا الاتهام سيُثير حتماً ضجّة في عالم الموضة والازياء، باعتبار أنّ معظم النجمات يلجأن الى أزيائها وتصميماتها.

أخيراً، يُذكر أنّ مريم سبق وذكرت عبر "انستقرام" أنّ والدتها تعرّضت للسرقة في مكّة أثناء تأديتها مناسك العمرة، وقد نشرت فيما بعد المحضر الصادر عن الجهة المسؤولة لهذه السرقة، كتأكيدٍ منها أنّها لم تؤلف الخبر من أجل الشهرة وإثارة البلبلة، وغكتفت قائلة: "جد عيب عليكم".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك