مريم حسين تتعرض لاتهام مؤذي بسبب هذا الفيديو الغريب

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
من أين لك هذا؟

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع فيديو كانت قد نشرته النجمة العراقية مريم حسين عير إحدى حساباتها الرسمية على وسائل السوشيال ميديا؛ وفيه، ظهرت الممثلة المثيرة للجدل وهي تستلم طقم مجوهرات بقيمة مليونين و700 ألف درهم لحضور مهرجان دبي السينمائي الذي شاركت فيه مساء الأربعاء؛ الأمر الذي أحدث الكثير من الضجّة والبلبلة بين الرواد والناشطين الذين توجّهوا إليها بالسؤال: "من أين لك هذا؟"

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو حيث ظهرت حسين وهي تستلم طقم المجوهرات الذي أطلّت به خلال مهرجان دبي السينمائي. وفي التفاصيل، بدت مريم في الفيديو مندهشة من فخامة الطقم إذ أخذت تتباهى بكونها سترتدي مجوهرات بقيمة مليونين و700 ألف درهم. ولعلّ الأكثر استفزازاً في هذا الفيديو هو عندما قالت بالإنكليزية ما معناه: "الآن أملك فقط مليونين والـ700 الباقية أسدّدها لاحقاً"؛ الأمر الذي أثار الكثير من علامات استفهامٍ والتكهنات حول مصدرها؛ هل للنجمة التي لم يمر الكثير من الوقت على طلاقها علاقات سرية؟ أم أنّ الفضل يعود إلى جلساتها التصويرية الكثيرة؟ أم أنّ هذا المبلغ هو عبارة عن دفعة مسبقة للمسلسل الجديد التي ستطل فيه قريباً؟

من جهةٍ أخرى، وفي الوقت الذي استطاعت الممثلة العراقية أن تلفت الأنظار بإطلالتها المتألقة خلال مشاركتها في مهرجان دبي السينمائي لعام 2017، أثارت حركاتها أمام الكاميرا استفزاز الكثيرين من متابعيها الذين وصفوها بالمخيفة والمشعوذة حتّى أنّ البعض قد شبّه أصابعها إلى أصابع الدجاجة وأظافرها إلى أظافر الجنية الشريرة المعروفة في قصص الأطفال.

من ناحية أخرى، نذكر أنّ النجمة المثيرة للجدل كانت قد أطلّت مؤخراً بصورٍ إلى جانب طفلةٍ شقراء ذات عينين زرقاوين، ظنّ كثيرون أنّها ابنتها؛ الأمر الذي أحدث الكثير من البلبلة خصوصاً وأنّها قد هدّدت بالقضاء كل من يتداول صورة لها. وبعد الكثير من القيل والقال، أوضحت حسين الأمر بتعليقٍ جاء فيه: "وش دراكم انها امها؟ وثاني شي انا ما قلت هذي بنتي. وكيف بنتي عيونها زرق وأنا بسنايب قلت ما شاء الله وأمها الي صورتنا بالسناب." هذا وتابعت: "أي أحد يبغى يشتهر يطلع كلام عني...حسبي الله ونعم الوكيل...من أول امها عارفة اني قاعدة أتصور وخديت الاذن منها، وهي الي كانت شايلة سنابي وتصور والحين تساوي فيها أنا وأنا" في إشارة إلى أنّ انزعاج والدة الطفلة منها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك