الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مريم حسين تسكت ابنتها بهذه الطريقة بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
أسلوبٌ مثيرٌ للإهتمام نجحت في تطبيقه.

عنما أنجبت ابنتها الصغيرة "اميرة" إلى هذه الدنيا ورُزقت بها في إحدى أهم المستشفيات في الولايات المتّحدة الأميركية عانت مريم حسين كثيراً مع كيفية التعاطي معها وإيجاد السبل المؤاتية للتعامل معها بطريقةٍ حكيمة ورصينة ومعتدلة، وبالفعل لم تتمكّن من حبس دموعها عندما وجدت طفلتها البريئة المستعدّة للقيام بالمستحيل من أجل حمايتها من كل قيلٍ وقال تبكي متألّمةً من وجعٍ معيّن، ولكن يبدو أنّه مع مرور الأيام والأسابيع والأشهر غدت مريم اليوم أماً باستطاعتها تزويد كل أمّهات العالم بأسره بالإرشادات والنصائح الكفيلة بجعلهنّ يفهمن لغة أطفالهنّ وحتّى النطق بها مثلها تماماً.

نعم عبر حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات"، سارعت بطلة مسلسل "البيت الكبير" التي كشفت أخيراً السبب الذي جعلها تنفصل عن زوجها وحبيبها فيصل الفيصل في الإشارة إلى أنّها وجدت أخيراً الطريقة التي بإمكانها اعتمادها بسهولةٍ وبساطةٍ من أجل إسكات ابنتها "اميرة" والتخفيف عنها وإيقافها عن البكاء وذرف الدموع، ونعم بطريقةٍ طريفةٍ للغاية ومضحكة بالفعل أشارت إلى أنّ الحل الوحيد في القصّة كلّها يكمن في تقليد بكاء الطفل أي تكلّم لغّته الخاصة به وحثّه بالتالي على السكوت والكف عن البكاء والصريخ.

وكنّا سنسارع إلى التنديد بما تقوله غير مقتنعين تماماً بكلامها وبوسيلتها هذه لشعورنا بأنّها مجرّد طريقة محسوسة وليس ملموسة، إلّا أنّها ولتُثبت لنا صحّة ما تقوله وتدّعي به جعلتنا نستمع إلى بكاء ابنتها الذي كان يتوقّف في كل مرّةٍ كانت تسارع فيها إلى تقليدها وادّعاء البكاء مثلها، ونعم أخذت تضحك على حالها ووضعها وكيف أنّها وجدت وسيلة سخيفة للغاية تساعدها على مساعدة طفلتها في حال الوجع أو الجوع بعيداً عن الطرق التقليديّة التي تستعين بها عادةً الأم والتي تتّسم بهز سرير الطفل الرضيع أو حمله والسير به.

فيديو مضحكٌ بالفعل أتى ليؤكّد لنا نحن كراصدين لأخبارها اليوميّة ولأي مستجدّات عندها أنّ مريم باتت أخيراً أماً قادرة على العناية بابنتها والإهتمام بها بسهولةٍ ومن دون طلب المساعدة من أحد، وحتّى لو لم تنجح هذه الوسيلة تحديداً معها في إسكات اميرة في كل الأوقات والأحيان لا بد أنّ شعور الأمومة الذي وُلد عندها منذ أن رأت وحيدتها سيجعلها تكتشف طرق جديدة ووسائل أخرى للهدف عينه من تلقاء نفسها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك