الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

مريم حسين تصدم الجمهور بنحافتها في اطلالة كلاسيكية بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
أخيراً وصلت إلى الهدف الذي تسعى إليه منذ فترة.

بدأنا نعيش معها المعاناة الحقيقية بعد أن أنجبت إلى هذه الدنيا ابنتها الأولى "اميرة" وغدونا رهناً للإستماع إلى تذمّرها واستيائها في كل مرّةٍ كانت تطل فيها علينا بفيديو تلتقطه عبر حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات"، نحن نتحدّث ببساطةٍ عن الممثلة مريم حسين التي كانت قد اصطحبتنا معها إلى عيادة إحدى أخصائيات التغذية في إطار مسعاها الحفيف والمتواصل في استعادة رشاقتها الماضية ولياقتها البدنية المعهودة التي خسرتها للأسف الشديد مع الحمل والإنجاب.

وبينما اعتقدنا أنّ الدرب لا يزال طويلاً أمامها وصعباً وشاقاً لتصل إلى مرحلةٍ من الإكتفاء الذاتي والقناعة بمميّزاتها الخارجية، وفي الوقت الذي شعرنا بأنّ البدانة التي اكتسبتها على مر الأشهر والأيام ستتطلّب منها الكثير من الوقت لتتخلّص منها بشكلٍ نهائي، ها هي صاحبة الشأن التي قيل أنّ زوجها فيصل الفيصل سيخرج قريباً من السجن قد فاجأتنا بالفعل وصدمتنا وأذهلتنا بكل ما للكلمة من معنى عندما أطّلت في حفل عرض أزياء عائدٍ إلى المصمّم "وليد عطالله" حيث لم يقتصر الموضوع على تجسيد النحافة الخيالية التي وصلت إليها إنّما أيضاً على تكريمها بجائزةٍ لم ندرِ ما الهدف الكامن وراءها ولمَ نالتها هي تحديداً.

هو فيديو انتشر على المواقع الإلكترونية نقل إلينا ولو بطريقةٍ مبهمة أجواء الحفل الذي شاركت فيه والدة اميرة والتحضيرات التي أجرتها بنفسها لكي تغدو ملكة الملكات وتثبت أنّها لا تزال "ملكة جمال فنانات الخليج"، وبالفعل بزيّها الكلاسيكي الذي أشاد به الجمهور العربي كلّه ومدح والذي أتى راقياً وجعلها تبدو ساحرة وجذّابة أشعلت الموجودين والحاضرين وأسرت عيون المشاركين معها تماماً كـنسرين طافش التي نراها مصدومة من النحافة التي تمكّنت زميلتها من تحقيقها في وقتٍ يُعتبر خيالياً.

إطلالةٌ موفّقة ضمنت أن تجسّدها حسين أمامنا بسعادةٍ مطلقة وارتياحٍ كبير فلم نرصد تلك الكيلوغرامات الإضافية التي تراكمت عندها في منطقة البطن والأرداف والخصر، ومع أنّها بحاجةٍ اليوم إلى وقتٍ إضافي لتزيل كل الدهون المتبقيّة عندها لا يمكننا أن ننكر جدارتها في الوصول إلى هذه المرحلة المهمّة، هي التي سارت بثقةٍ على المنصّة واستلمت جائزتها التي لم نعرف ما الذي قامت به وخوّلها الحصول عليها، ولكن هي مريم التي تتكرّم بين ليلةٍ وضحاها وتنال الأوسمة والجوائز من دون أن تقدّم أي عملٍ جديدٍ أو تشارك في نشاطٍ معيّن.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك