مريم حسين في المستشفى والطبيب يعاينها بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
فكيف هي حالتها الصحية؟

إنتشر مقطع مصوّر على أحد مواقع التّواصل الإجتماعي، ظهرت فيه الفنّانة مريم حسين على سرير المستشفى وعلامات التّعب والمرض واضحةً على وجهها، فيما كان الطبيب المعالج يطمئن ذويها على حالتها الصحيّة وأشار أنّها بإمكانها الخروج حالياً. لكن تبيّن فيما بعد أنّ الموضوع ليس أكثر من مشهدٍ تمثيليّ في مسلسل "البيت الكبير"، علماً أنّ أخبار عدّة تردّدت حول حذف مشاهدها من هذا العمل كما أعلن المنتج بسبب تغريدات لها أثارت ضجّة على مواقع التّواصل.

وأكّد البعض على جمالها في كلّ حالاتها كون وجهها كان شبه خالي من المكياج، فيما حصد الفيديو أكثر من 100 ألف مشاهدة، فمن يرى المقطع يعتقد للوهلة الأولى أنّ مريم تعاني من مرضٍ ما وموجودة في المستشفى خصوصاً أنّها حامل وعلى وشك ولادة إبنتها "الأميرة". فهي سبق وعبّرت عن مخاوفها من موعد الولادة كأي أمّ تعيش هذه التّجربة لأوّل مرّة، كما وشاركت الجمهور صور الجنين من عند الطبيب أكثر من مرّة وكشفت أيضاً عن بعض التّحضيرات الخاصّة لإستقبال مولودتها الأولى التي تنتظر قدومها بفارغ الصّبر كما هو واضح.

في سياقٍ آخر، تواجه النّجمة العراقيّة الأصل مشاكل عدّة مع زوجها فيصل الفيصل رغم الحبّ الكبير الذي كانا يظهرانه، بدأت بوادرها عندما أعلنت إنفصالها عنه منذ فترة ليتصالحا بعدها ويؤكّدان أنّهما كـ"السمن على العسل" في أكثر من صورة نشراها. لكنّ أزمة جديدة تفجّرت مؤخّراً وتسبّبت بصدمة للجمهور والوسط الفنّي على السّواء، عندما اتّهمها الفيصل بحملها منه قبل الزّواج، ما دفعها للردّ عليه بتصريح قوي بفيديو نشرته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" ليعود ويعتذر منها ويعترف بغلطه الكبير، فيما وقف إلى جانب حسين أكثر من نجمة أبرزهم الفنّانة شمس التي سخرت منه ونجمة "عرب ايدول" التي أكّدت دعمها لها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك