الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مسلسل الهيبة الحلقة 30 والأخيرة: جبل يموت

أحداث غير متوقعة بانتظار المشاهد العربي.

لا شك في أنّ الجمهور العربي كلّه بصغاره وكباره يترقّب نهاية مسلسل "الهيبة" بشوقٍ وحماس، ولا شك في أنّ الجميع بانتظار ساعة الصفر التي فيها سنكتشف ما الذي سيحل بعليا التي تلعب دورها الممثلة اللبنانية نادين نجيم وبجبل الذي يجسّد شخصيّته الممثل السوري تيم حسن الذي تذكّرنا شكله كيف كان في فيديو من الذاكرة، نعم كلّنا نعيش اليوم في حالة ترقّبٍ وانتظار لمشاهدة الحلقة الأخيرة التي ستحمل بالتأكيد الكثير من المفاجآت والأسرار والألغاز التي لم يتوقّعها ولم يفترض حصولها أحد.

هو فيديو نشرته الشاشة التي تعرض هذا المسلسل عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك" ينقل إلينا باقتضابٍ وبساطةٍ مشاهد الحلقات النهائية التي يتداول بها الروّاد حالياً من دون استثناءٍ، فيديو كان كفيلاً بتشويقنا أكثر فأكثر إلى ما ينتظرنا من أحداثٍ هامّة وبارزة للغاية ستغيّر حبكة القصّة كلّها وتقلب المعادلة رأساً على عقب، فمن يتوقّع أن يموت جبل أي تيم الذي قيل أنّه تفوّق على زميلته البطلة في نهاية هذه الحكاية بالفعل، وأن تعيش عليا من جديد لوحدها كأمٍ عزباء لا عون لها ولا معين.

نعم، هذا ما نفهمه من الفيديو الذي انتشر وشاهدناه جميعنا، إذ يبدو أنّ إبن العم سيتمكّن أخيراً من قتل عدّوه اللدود جبل والتخلّص منه ومن أشقّائه في كمينٍ مدبّرٍ ومتّفقٍ عليه، ويبدو أنّ شاهين ووالده سيلعبان دوراً بارزاً في هذه النهاية التعيسة والمؤلمة، نعم بعد فوزه بقلب حبيبته وزوجته التي لا ندري ما إذا ستتمكّن من إنجاب الصبي الذي ينتظره الجميع منه يبدو وكما تابعنا في هذه المشاهد أنّ جبل سيموت وسيترك وراءه أماً مكسورة الفؤاد والوجدان وزوجة مكسورة الجانحين.

وقعت ساعة الرمل على الأرض وكأنّ القصّة انتهت أخيراً ومعها دُفن حب جبل لعليا تحت التراب، هذا ما نفهمه ونتوقع مشاهدته في الحلقات الثلاث المتبقية مع أنّنا نتمنّى بالتأكيد ألّا يحصل شيء من هذا كلّه وأن تكون مخيّلتنا الواسعة والكبيرة على خطأ، أي أن تعيش عليا أي نادين التي استرجعنا إطلالة قديمة لها منذ أيام مع جبل في إطار حياةٍ هنيئة مع أولادهما الذين سيُرزقان بهم في الهيبة، وأن ينتصرا في نهاية المطاف على أعدائهما وكل من كان يتمنّى موتهما.

مشاهد مبهمة وغامضة لن نتمكّن من فهم معناها إلّا حين نشاهدها في الحلقات الباقية التي ستكون حماسيّة وحساسة ومحتدمة للغاية أكثر ممّا نتوقّع بكثير، هو مسلسل "الهيبة" الذي تصدّر المراتب الأولى من حيث نسبة مشاهدته ومتابعته منذ انطلاقته ولا شك في أنّه سيتبوأ المركز الأول على تويتر لأنّه سيغدو وسيبقى على لسان الجميع لأيامٍ وأيام!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك