الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

مسلسل "الهيبة 2" لـ رمضان 2018 يخسر أبطاله الواحد تلو الآخر فهل يكتب فشله؟

لن تتوقعوا من النجم الذي انسحب بين ليلة وضحاها؟

سبق أن علمنا بأنّ النجم السوري تيم حسن سيعود إلى رمضان 2018 في الجزء الثاني من مسلسل "الهيبة" الذي انسحبت منه بطلته نادين نجيم عقب تعاقدها على مسلسلٍ آخر من شأنه أن يتصدّر العناوين الأولى وأعلى المراتب من حيث نسبة مشاهدته خلال تلك الفترة الأبرز في السنة كلّها، وبينما لم يبدأ تيم بعد تصوير مشاهده الخاصة من ذلك الجزء الذي لا شك في أنّه سيتمحور حول حبكةٍ جديدةٍ من نوعها ومضمونٍ مميّزٍ ها هو بطلٌ جديدٌ قد أعلن بين ليلةٍ وضحاها انسحابه هو الآخر من الموسم المقبل تاركاً وراءه فراغاً لا ندري ما إذا سيؤثّر على إيرادات الجزء الجديد وتفاعل الجمهور معه.

هو الممثل السوري سامر الكحلاوي الذي عُرف في الموسم الأول بلقب "الدب"، والذي نشر عبر أحد حساباته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي بياناً كشف فيه عن مشاكل وخلافات وقعت بينه وبين معدّي العمل الجديد آلت إلى تخلّيه عن الدور الذي اشتهر به السنة الماضية ولو بشكلٍ ضئيلٍ مقارنةً بـ"جبل" و"صخر"، انسحابٌ لا نعلم ما إذا أتى ليُثقل كاهل تيم حسن مجدداً بخاصة وأنّ نجاح الموسم الأول من مشروعه الرمضاني هذا لم يقتصر على دوره فحسب بل على كافة الأدوار الأخرى التي تكاتفت وقدّمت عملاً جد مميّز واستثنائي.

إذاً هل سيكتب "الهيبة 2" فشله بنفسه مع بث أولى حلقاته؟ هل سيواجه تيم الخسارة وسيجد نفسه في المراتب الأخيرة لأنّه بات وحيداً من دون نادين وسامر؟ هل سيتمكّن من تسجيل انتصارٍ ذاتيٍ ويفوز بالرهانات التي يتم وضعها حالياً ويؤكّد للجميع أنّ دوره هو الوحيد الكفيل بحث الجمهور العربي على مشاهدة عمله ومتابعته؟ هل سيكون انضمام اللبنانية نيكول سابا بادرة خيرٍ له وبالتالي ستغدو هذه الخطوة من مصلحته أم العكس تماماً؟

أسئلةٌ تُطرح بطبيعة الحال بخاصة وأنّ أركان قويّة كعليا والدب باتت خارج النصاب نهائياً، وتساؤلات من شأنها أن تراود ذهننا بخاصة وأنّ المُشاهد العربي لم يعتد منذ سنوات على ثنائيٍ آخر غير تيم ونادين، وأن يرى الأول اليوم مع نيكول لأمرٌ شكّل بحد ذاته صدمة ومفاجأة له فماذا بالحري عن تخلّي سامر عن الدور الذي لم يكن له ظهور قوي ولكنّه ترك انطباعاً قوياً في قلوب المشاهدين كباراً وصغار.

وفي النهاية وحدها عقارب الساعة هي التي تشكّل اليوم الفصل الوحيد لكل الفرضيّات والتكهنات والتحليلات، ووحدها الأيّام المقبلة ستجعلنا نعي ما إذا كان للكحلاوي ونجيم الدور الريادي في إيصال "الهيبة 1" إلى أعلى المراتب وبالتالي انسحابهما سيجعل من هذا المشروع خاسراً، أم أنّ تيم الذي عرقل التصوير منذ فترةٍهو بحد ذاته المسؤول عن هذه المعضلة كلّها بدوره ولكنته الجبليّة وشخصيّته النادرة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك