مشتركو نهائيات "ارب قوت تالنت 4" وخطط مدروسة نحو الفوز

يمضي المشتركون النهائيّون في برنامج "ارب قوت تالنت " أوقاتهم بين التمارين المُكثّفة والتحضيرات لعروضهم الأخيرة وسط جوٍّ من التوتر والحماس، إذ تُعتبر حلقة غد السبت، الحلقة الحاسمة التي تُحدد مصير كلّ موهبة.

ومن بين الآلاف الذين تقدّموا إلى تجارب الأداء، لم ينجح سوى 10 منهم بالتأهّل إلى المرحلة النهائية، وذلك بفضل موهبتهم المميّزة ومجهودهم الكبير ما خوّلهم التفوّق على الآخرين.

كيف تتحضّر هذه المواهب لعروضها الأخيرة؟

المشتركة المصرية ياسمينا على علم أنّ الحلقة النهائية من برنامج الهواة هذا ستحدد مصيرها، فعملت إذاً على إختيار أغنية تناسب خامتها الصوتية مؤكّدةً أنّ الغلط ممنوع في هذه المرحلة.

هذه المشتركة التي نالت الباز الذهبي في تجارب الأداء بفضل نجوى كرم ، قد خضعت لتمارين مكثّفة على أمل أن تنجح بإقناع الجمهور بالتصويت لها في الحلقة النهائية فتنال اللقب وتحقق حلم طفولتها.

وبحسب ما قالته هذه الشابة، كلّ من وصل إلى هذه المرحلة يستحق اللقب ولكن الخيار يعود إلى الجمهور وحده، شاكرةً كلّ من دعمها من معجبين وفنانين وملحنين في العالم العربي.

ولن تستسلم ياسمينا في حال لم تنل اللقب، بل هي ستستكمل المشوار وتتخطى كلّ العقبات التي قد تعترض طريقها من أجل تحويل حلم النجومية إلى حقيقة.


أمّا رضا موزون وأليسون سافاني اللذان يشكّلان معاً Duo Sora ، فيحضّران لوحة تاريخية تضج بالمشاعر والحب للحلقة النهائية، وهما قد حضرا لعرضهما هذا على أمل الفوز باللقب.

ويعتبر الحبيبان أنّ وصولهما إلى المرحلة النهائية هو دليل قاطع على فرادة موهبتهما إذ نجحا بأسر قلوب الجميع وإبهار المشاهدين الذين صوّتوا لهما بكثافة.

وبحسب الشاب، علاقة الحب التي تربطه بزميلته هي عامل أساسي في إنجاح عروضهما وهو واثق أنّ العرض الأخير سينال إستحسان الجمهور بغض النظر عن النتيجة.

من جهته، يمضي محمد الشيخ أوقاته في صالة التمارين حيث يساعده أستاذ رياضة محترف لإضافة لمسة مميّزة على عرضه الأخير. الطفل الفلسطيني قد لاقى دعماً كبيراً من عائلته التي شجعته على التقدّم إلى تجارب الأداء حيث أبهر الحكام بليونة جسمه الغربية التي نادراً ما نجدها في عالمنا العربي.

ويتمتّع محمد بثقةٍ عالية بموهبته الخارقة والفريدة وهو يأمل أن ينصفه الجمهور من خلال التصويت النهائي في البرنامج.

من ناحيتهما، تقسّم كارن وتلما وقتهما بين الدراسة والتمارين، حيث تحضّران لعرضٍ جديد ومختلف سيُضيف البهجة والفرح على أجواء البرنامج.

وتتمتّع الطفلتان اللبنانيتان بكاريزما وحضور مميّز على المسرح وهما قد لفتتا أنظار الصغار والكبار بنشاطهما وجرأتهما في العروض.

وبحسب ما قالته المشرفة على التدريب، لن تتوقف مسيرة كارن وتلما في حال لم تنالا اللقب بل هي تعمل على إدراجهما في عرض فني كامل سيساهم في توسيع دائرة شهرتهما في العالم العربي.

أمّا فريق Crazy Dunkers المؤلّف من 6 شبان فيجد أنّ "ارب قوت تالنت" قد زاد من شهرته في العالم العربي وهو يتمتّع بفرصة كبيرة للفوز باللقب.

ويؤكّد أعضاء الفريق أنّهم سيستمرون في تطوير أنفسهم حتى لو لم يفوزوا بالمسابقة، مشيرين إلى أنّهم يحضّرون عرضاً سيقلب الموازين في الحلقة النهائية، عرضاً سيخطف الأنفاس ويشكّل مفاجأة للجميع.

ويتميّز هذا الفريق بالإنضباط والنظام فضلاً عن الإحترافية الواضحة، حيث يمزجون رياضة كرة السلة بالألعاب البهلوانية ويقدّمون عروضاً مبهرة وناجحة.

شاهدوا أيضاً فيديو "ارب قوت تالنت 4": هل يخسر "Crazy Dunkers" بسبب الغش؟

هذا وكشف أعضاء فريق "Very Bad Team " عن الفكرة التي سيُقدمها في الحلقة الأخيرة من "ارب قوت تالنت"، حيث سيكون ديكور المسرح عبارة عن فندقٍ يحوّله الشبان إلى حلبة رقصٍ وسط أجواءٍ مشتعلة.

ويأمل أعضاء الفريق أن يقتنع الجمهور بأدائهم ويصوّت لهم، مشيرين إلى أنّ إشتراكهم في برنامج الهواة العربي هذا قد سمح لهم بتحقيق شهرة كبيرة في الشرق الأوسط.

أمّا إسم الفريق السلبي، فلا يعكس حقيقته بل هو مجرّد تسمية تلفت الأنظار وتثير فضولية الجميع بحسب ما قاله أحد الأعضاء.

من جهتهما، سيقدّم محمد وفرات غربي عرضاً مختلفاً عما قدماه سابقاً حيث سيحمل رسالة معيّنة تلامس مشاعر كلّ مواطن عربي.

وسيمزج الشابان ما بين الإيقاع المفرح والحركات التعبيرية والأكروبات بطريقة مميزة جداً على أمل أن يقنعا الجمهور بالتصويت لهما.

أمّا Marawa The Amazing فستفاجئ المشاهدين بفكرة مجنونة بحسب قولها، وهي قد خضعت لتمارين مكثّفة للعرض الأخير على أمل الفوز باللقب.

وتعتبر الشابة أنّ وصولها لهذه المرحلة المتقدّمة في البرنامج العربي هو إنجازٌ كبير لها، هي التي حققت نجاحاً كبيراً في الدول الأوروبية وفي الولايات المتحدة تفكّر جدياً بتقديم عروض على المسارح العربية في الفترة المقبلة.

و وجدت Marawa أنّ المشاهدين العرب يستمتعون بالعروض بشكلٍ هادئ وعلى طريقتهم الخاصة، في حين يتمتّع الجمهور الأجنبي بالجنون.

من ناحيته، لم يستسلم Nabilson بعد الإصابات العديدة التي تعرّض لها في الماضي، بل تابع تمريناته بعزم وتحدّى كلّ العقبات إلى حين تأهل إلى المرحلة النهائية من "ارب قوت تالنت".

وأعلن الشاب الجزائري الأصل أنّه سيفاجئ الجميع بفكرة جديدة ومختلفة في الحلقة الأخيرة، حيث يعتمد على تصويت الجمهور من أجل تحويل هوايته إلى مهنته المستقبلية، مشيراً إلى أنّ خسارته قد تعني نهاية مسيرته في هذا المجال!

أخيراً، يطمح صلاح المغربي إلى اللقب وهو قد تمرّن كثيراً بهدف إبهار المشاهدين في الحلقة الأخيرة، مشيراً إلى أنّ كلّ من نجح بالوصول إلى هذه المرحلة والتفوّق على آلاف المشتركين يتسحق الفوز بجدارة.

ويبقى القرار الحاسم في يد الجمهور الذي سيختار وحده حامل اللقب في الموسم الرابع من "ارب قوت تالنت". فمن صاحب الحظ الأوفر؟ الجواب غداً في تمام الساعة الثامنة عبر شاشة الـ MBC والمستقبل الأرضية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك