الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

معجب يتوسل حلا الترك وهي تصده بالفيديو: الجمهور يصفها بالمغرورة

والبعض الآخر دافع عنها وساند موقفها الصارم.

نعم هي فنّانةٌ استطاعت وعلى الرغم من صغر سنّها أن تصل إلى مرحلةٍ لا يمكن الإستهانة بها أبداً من النجومية والشهرة، وتمكّنت على الرغم من أنّها لا تزال مراهقة من بناء قاعدةٍ جماهيرية كبيرة من شأنها أن تتابع أخبارها الكثيرة وأن ترصد صورها وفيديوهاتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأن تشاهد بالتالي حفلاتها التي دائماً ما تكون ممتلئة بصفوف المعجبين والمعجبات، شُهرة شابّة يافعة تفوق من دون أي لفٍ أو دوران نجوميّة أي نجمٍ كبيرٍ أو أي نجمة لها تاريخ ومشوار في عالم الفن والموسيقى والغناء.

نحن نتحدّث عن حلا الترك التي غدت شابّة يُحسب لها كل حسابٍ على الرغم من صغرها والتي تعود اليوم لتتصدّر عناويننا الأولى بعد الموقف المثير للجدل الذي وقعت في فخّه من دون أي قصدٍ أو تعمّد، نعم إنّها الشابة البحرينية التي تتّخذ اريانا غراندي مثالها الأعلى التي أطلّت في فيديو تداوله الروّاد وتناقله النشطاء بين بعضهم البعض وهي ترفض الغناء لأحد معجبيها الذي التقاها في أحد المحال التجارية، نعم هي حلا التي لم ترضَ أن تلبّي مطلب أحد الأشخاص الذي نسمعه جيّداً كيف كان يرجوها أن تغنّي له أغنيةً واحدةً فقط.

ظلّت مصرّة على الرفض وكأنّها لم تكن مستعدّة أبداً أو جاهزة ليتم تصويرها وهي تغنّي بشكلٍ ارتجاليٍ ومن دون أي تحضيرٍ مسبق، ونعم حاولت هي التي سخرت من شكلها منذ فترةٍ إقناعه بتصويرها فقط وهي تضع على وجهها تلك النظارة الشمسية المميزة والمثير أنّ أمّها منى السابر التي كانت معها في ذلك المتجر والتي شهدت على ما حصل وجرى لم تتدخّل أبداً لإقناع ابنتها بتغيير رأيها، ما دفع بالبعض إلى التساؤل عمّا إذا كانت هي تحديداً المسؤولة عن رفض ابنتها الغناء، أي عمّا إذا كانت قد أمرتها مسبقاً بعدم الإمتثال لمثل هكذا طلبات حين تكون في أماكن عامة.

وفي ما سارع بعض الرواد إلى استنكار ما حصل والتنديد به والتنويه بأنّ تصرّف صاحبة أغنية "Happy Happy" التي باتت وجهاً إعلانياً لأزياء Maxfashion مبنيٌ على كبرياءٍ وتعالي وتشاوف وغرور مؤكّدين أنّه ما كان من داعي أبداً لكل هذا الرفض وهذه البلبلة، هرع البعض الآخر إلى الدفاع عنها ومساندتها من خلال التنويه بضرورة تفهّمها إذ لا يكون المكان أو الزمان أحياناً مناسبيْن للغناء ولإطراب الحاضرين بصوتٍ يعي الجميع أنّه جميلٌ وكاملٌ.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك