الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

معلومات جديدة عن ضحية سعد المجرد وهذه عقوبته إذا ثبتت التهمة عليه

الجميع يبحث عن الحقيقة!

إلى قصّة سعد المجرد وقضيّة اغتصابه فتاة فرنسية جديدة أثناء تواجده في سان تروبيه في فرنسا نعود من جديد بعد المعلومات التي وردت الآن عبر مختلف المواقع الإلكترونية التي تتابع مثلنا تماماً هذا الموضوع عن كثبٍ، معلومات تأتي لتزيد الطين بلّة ولتُنذرنا بمصيرٍ كنّا قد استبعدنا أن ينال من النجم المغربي المحبوب وتناسينا إمكانية أن يطاله وأن يمس به وبمكانته التي سبق أن تزعزعت منذ أكثر من سنةٍ حين اعتدى على الشابة لورا بريول، معلومات تفيدنا بما لم نكن نتمنّى أن نسمعه وبما كنّا نرجو أن يبقى مجرّد وهم وخيال.

هو سعد الذي يواجه اليوم السجن لمدّة 5 سنوات في حال ثُبُتت بالفعل الإتّهامات الموجّهة إليه وفي حال تأكّدت الإدانة التي طالته يوم البارحة، فترةٌ لا شك في أنّها ستطيح بمسيرته وبمشواره الذي اعتقدنا أنّه لن يتزعزع يوماً مهما حصل معه بخاصة وأنّ الأرقام التي تسجّلها أعماله التي يصدرها عبر يوتيوب لا تزال كبيرة وملفتة للنظر والجدل، عقوبةٌ لا تزال تحوم حوله إلى حين التأكّد من شهادة الفتاة التي سبق أن علمنا بأنّها من مواليد الـ1989 ما يعني أنّها تبلغ من العمر 29 سنة ومن أقاويل شهود العيان الذين كانوا مع الضحية أثناء تعرّض سعد المجرد لها.

عقابٌ لن يقتصر على فترة السجن هذه فحسب إذ يُقال أيضاً أنّ صاحب أغنية "غلطانة" سيتوجّب عليه دفع غرامة مالية بقيمة 81 ألف دولار وهي القيمة التي كانت ستزداد لو أنّ الفتاة المغتصبة قاصر إلّا أنّ الأمر لا ينطبق على هذه الحادثة تحديداً، عقابٌ لا ندري ما إذا سيتم تطبيقه بعد التفاصيل التي نوّهت بأنّ صاحب الشأن والعلاقة لم ينفك في الآونة الأخيرة عن التردّد إلى الفندق الذي تعمل فيه تلك الشابة الفرنسية المنحدرة من منطقة الألب الفرنسية، فتاةٌ اغتصبها سعد في فندق إيرميتاج في سان تروبيه وهناك لا يزال موقوفاً حتّى هذه اللحظة على أن يتم إحالته بعد الإنتهاء من التحقيق معه إلى سجن فلوري في بارس الذي سبق أن دخل إليه.

ومن الجدير ذكره أنّ الممثلة هند صبري كانت قد تجرّأت على العودة إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" لتعلّق على هذا الموضوع برمّته، فلم تتردّد في وصف إبن بلادها بـ"المستهتر" وبالشاب الذي لا يليق به لقب "النجم" وهو الكلام الذي لا ندري ما إذا يوافقها عليه باقي النجوم والمشاهير الذين ساندوا سعد عندما طالته مثل هكذا مشكلة منذ فترةٍ زمنيةٍ مهمة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك