منع Shakira وحبيبها من حضور زفاف Lionel Messi والسبب؟

صراعٌ قديمٌ بين النجمة العالمية والعروس المستقبلية؟

للأسف الشديد لن يشارك المدافع في فريق برشلونة جيرارد بيكيه في زفاف صديقه الأغلى والأعز على قلبه ليونيل ميسي الذي سيُقام في 24 يونيو المقبل، للأسف يُقال أنّ الأخير لن يُرسل أصلاً بطاقة الدعوة إلى زميله في الفريق الذي يُعتبر قربياً جداً منه وذلك بسبب ضغينة كبيرة كامنة بين شاكيرا وهي حبيبة بيكيه وزوجة ميسي المستقبليّة أنتونيلا روكوزو.

هو نزاعٌ يعود إلى سنوات الماضي البعيد، إلى العام الذي تعرّفت في إطاره النجمة الكولومبية على حبيبها هي التي أخذت تتصرّف بجنونٍ في آخر مباراة فاز فيها فريقه، هما اللذان التقيا في موقع تصوير فيديو كليب أغنيتها "Waka Waka"، هو نزاعٌ نشب وحصل عندما ارتبطا ببعضهما البعض وتخلّى بالتالي جيرارد عن حبيبته التي كان مرتبطٌ بها حينها، المدعوّة نوريا توماس، والتي كانت الصديقة المقرّبة جداً من روكوزو.

نعم، حزنت هذه الأخيرة كثيراً من الطريقة التي انفصلت فيها توماس عن لاعب كرة القدم الشهير، وكيف أنّ الأخير فضّل التخلّي عنها في العام 2010 للإرتباط بشاكيرا التي تُعتبر من النجمات اللواتي يتصدّرن دائماً مواقع التواصل الإجتماعي بنسبة عدد المتابعين لأخبارهنّ والراصدين لصورهنّ، وكأنّها ألقت اللوم كلّه على الأخيرة وحمّلتها مسؤوليّة ما حصل وجرى مع صديقتها وما يعني أنّ الكره الذي تكنّاه لبعضهما البعض لم ينتهِ حتّى الساعة ولم يضمحل.

ومع أنّ بعض التقارير تؤكّد أنّ العروسين المستقبليّان لن يقوما بدعوة شاكيرا ووالد ولديها "شاسا" و"ميلان"، تفيد بعض المصادر الأخرى بأنّ الدعوة تمّت بالفعل ولكن صاحبة أغنية "Chantaje" هي التي رفضتها وتجاهلتها تماماً متذرّعةً بأجندة أعمالها الممتلئة التي لن تسمح لها بالمشاركة في الزفاف، وكأنّها تضع حداً لأي مبادرة من أجل الصلح بينهما وتغلق الأبواب أمام أي نيّةٍ عند الطرف الآخر لنسيان الماضي والمضي قدماً بمحبّةٍ وزمالة.

ومن الجدير ذكره أنّ هذه العلاقة السيئة التي تربط ما بين المرأتين لم تؤثّر بطريقةٍ أو بأخرى على الرابط الذي يجمع ما بين النجمين الرياضيين اللذين حاولا الفصل ما بين زمالتهما في الفريق نفسه وصداقتهما من جهةٍ وهذا الخلاف الكامن من جهةٍ أخرى، وفي النهاية هي كلّها أخبار تأتي اليوم لتفاجئنا وتصدمنا بخاصة وأنّنا لم نعتد يوماً على سماع مثلها بخاصة عن نجمةٍ عالميّة كشاكيرا استطاعت أن تبني لنفسها إمبراطوريّة كبيرة تتميّز بمسيرةٍ مهنيّة ناجحة، وعائلة أسريّة مثالية نرى أوجهها بين الحين والآخر من خلال بعض الفيديوهات التي تجسّد لنا ما يدور بينها وبين حبيبها في وقت فراغهما.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك