الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

مهرجان كان السينمائي 2015: اسوأ إطلالات النجمات بالصور

"الأناقة والتألّق والجمال" قد لا تكون دائماً الصفات التي قد نستخدمها لنلخّص أهم وأبرز ملامح حفلٍ ما أو مناسبة معيّنة، وبالتالي قد تحلّ مكانها "البشاعة والفظاعة والشناعة"، فتكون خصائص تُنسينا ما نوع المهرجان الذي نتحدّث عنه أصلاً وما الغاية منه.

في كل الأحوال، لا زلنا مستمرّين حتّى الساعة في عرض أهم الأحداث التي يتخلّلها مهرجان كان السينمائي 2015، أمن حيث أجمل الإطلالات، وأهم النجمات اللواتي مررن على السجادة الحمراء وخطفن الأنفاس بفساتينهنّ وتسريحة شعرهنّ، باختصار بإطلالاتهنّ من رأسهنّ حتّى أخمص قدمهنّ.

ولكن كما في كل مناسبة عالميّة، لا يمكن أن يخلو الموضوع من بعض المواقف المضحكة والإطلالات السّيئة التي للأسف لا يمكن أن تُتنسى بسهولة من ذاكرة الجمهور، وهي تلك التي ميّزت السجادة الحمراء في نهاية الأسبوع الماضي في كان.

نبدأ مع الممثلة الفرنسية صوفي مارسو التي حيّرت الكاميرات والمصوّرين في الزي الذي كانت ترتديه، لأنّه لم يُعرف ما إذا كان فستاناً أسود وأبيض أم سروالاً ومعه قميص من دون أكمام أم مجرّد عباءة مميّزة؟!

نكمل مع الشخصيّة التلفزيونية الروسية إيلينا لينينا التي ضمنت أن تتصدّر هي لائحة القباحة وأن تجعل العيون كلّها مسلّطة عليها وهي تتحزّر ما هذا الشيء العملاق الذي تضعه على رأسها!

ننتقل إلى الممثلة الأميركية جولييت لويس التي يبدو أنّها لم تكن تعرف مسبقاً إلى أين تتوجّه، أي إلى مهرجان كان السينمائي العالمي الذي ينتظره الملايين من حول العالم، لأنّها أطلّت بسروال أصفر يشبه ملابس النوم ويُزعج العيون عند النظر إليه.

إلى عارضة الأزياء لينزي إيلينغسون الذي شُبّه ما ترتديه بالستار إلى سيينا ميلر التي نسيت ملابسها الداخليّة واختارت طيّارة الورق لتلف بها جسمها، مروراً بالممثلة ديان كروغر التي بدت وكأنّها تناضل من كل قبلها بفستانها الأزرق القصير، ولكنّ محاولاتها باءت بالفشل، لأنّ الكاميرات استطاعت في النهاية رصد سروالها الداخلي الأحمر.

وإلى إيما ستون التي لم يحالفها الحظ أبداً فتعرّضت للهواء العاصف الذي خرّب أولاً تسريحتها ورفع ثانياً تنوّرتها في الهواء فكاد يكشف النقاب عن المستور والمحجوب، نذكر أيضاً الفنانة الصغيرة بيتيت ميلر التي توجّهت إلى هناك بلباس سباحة أحمر اللون، مثلها مثل عارضة الأزياء ناتاشا بولي التي يبدو أنّها لفّت فوق لباس السباحة الأسود اللون شرشفاً أبيض عملاق، لم يُعرف حتّى الساعة بعد ما كانت الغاية والهدف منه.

هذه هي باختصار إذاً أسوأ الإطلالات وأشنع الأزياء وأبشع التسريحات وهذه الصور أكبر دليل على ما قلناه وعرضناه!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك