الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

مودل روز ترد على منتقدي "كرشها" بفستانها الأبيض بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
وتدافع عن نفسها بثقة واعتزاز.

لطالما وجت نفسها محطاً لأنظار الجميع بسبب أنوثتها الخيالية وسحرها الأخّاذ، ولطالما وقعت في مرمى الإنتقادات بسبب جرأتها اللاحدود لها في ارتداء ما يُظهر عن مفاتنها وتضاريسها، كما وأنّها دائماً ما تُتّهم بأنّها لا تجسّد صورة المرأة السعودية بسبب قلّة حشمتها ورصانتها واتّزانها فتعود هي وتنشر عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً جديدة لها ترتدي فيها أكثر الأزياء إثارة وإباحية وإغراء، لـتكيد عن طريقها منتقديها وكارهيها وحتّى الغيّورين منها.

هي المودل روز التي يبدو أنّها وجدت نفسها بين ليلةٍ وضحاها في وجه تعابير لاذعة وكلمات قاسية من بعض الحقودين الذين اتّهموها بالبدانة وبـ"الكرش"، نعم هي الشابة التي لم تتمكّن من السكوت على ما يُقال عنها ويُشاع طالما أنّ الأهم عندها في هذه الحياة هو "جسدها" الذي به تتباهى دائماً، فقرّرت الرد على منتقديها بطريقةٍ لائقة تماماً كما فعلت مرّة بلقيس حين اتُّهمت أيضاً بالبدانة بعد دخولها القفص الذهبي.

بفستانٍ قصيرٍ للغاية وأبيض اللون وقفت أمام الكاميرا لتستعرض رشاقتها ولياقتها البدنية المثيرة وقامتها الممشوقة، بثقتها الكبيرة بنفسها بلورت أمامنا جمالها بتصفيفة شعرها الجديدة ومكياجها وثوبها الذي اختارته أبيض عن قصدٍ لتؤكّد للجميع أنّها لم تصل بعد إلى مرحلة السُمنة الزائدة وإلى مرحلة الكيلوغرامات المتكدّسة، بخاصة في منطقة البطن والكرش، هذا اللون الذي عادةً ما تبتعد عنه المرأة لأنّه يكشف عن علل جسدها وعيوبه فتستبدله بالأسود المعروف بأنّه يخفي كل شيء حتّى التضاريس غير المرغوب بها والمحبّذة.

وبالفعل إذا ما تأمّلناها جيّداً لا يمكننا أن ننكر أبداً النحافة التي تتمتّع بها هذه الشابة التي استعانت بها مرّة مريم حسين لتعاير السعوديات، نرى فستاناً ضيّقاً للغاية انسدل على جسمها ففصّل أعضاءها بعنايةٍ ودقّة وهذا ما تفاخرت به بحديثها الذي وجّهته إلى الجميع وتباهت به من دون أي تردّدٍ أو خوفٍ، لأنّها على علمٍ ودرايةٍ بأنّها كاملة ومتكاملة ولا يمكن لشيءٍ أن يجعلها تفقد ثقتها الكبيرة بنفسها وبمفاتنها التي لولاها لما كانت قد وصلت إلى هذه المرحلة المهمّة من الشهرة والنجوميّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع