الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ميريام فارس تتعلم الرقص على المسرح بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
بمساعدة إحدى معجباتها.

هي دائماً ما تأسرنا برقصها المحترف واستعراضاتها عندما تعتلي المسرح في كل حفلةٍ تحييها أسواء في لبنان أم في البلدان العربيّة، هي دائماً ما تُشعل أي سهرةٍ تُقيمها بهزّة خصرها شمالاً ويميناً وتمايلها أمام الكاميرا بإثارةٍ وإغراءٍ لا حدود لهما، هي ميريام فارس التي قرّرت هذه المرّة وخلال حفلها الأخير في "القرية العالمية" في دبي أن تُهدي الساحة كلّها إلى إحدى معجباتها وأن تغدو هي المتفرّجة والثانية الراقصة الإستعراضية أمامها.

نعم، بثقةٍ كبيرة بالنفس ولأنّها تحب دائماً التواصل مع الجمهور الذي يسارع من أي بقعةٍ ومكانٍ إلى رؤيتها عن قرب والإستماع إلى أجمل أغانيها القديمة منها والجديدة، لم تتردّد فارس التي عادت إلى حفلاتها بعد فترة الحداد التي كانت تعيشها عقب وفاة والدها في دعوة إحدى الفتيات إلى الصعود إلى المسرح لتقف بجانبها ومطالبتها بتعليمها حركات جديدة قد تستفيد منها هي تحديداً في حفلاتها الأخرى.

منوّهةً لتلك الشابة التي تُدعى "راما" وللجمهور الحاضر بأنّ من يعتلي الخشبة معها عليه أن يزوّدها بحركات جديدة ومميّزة في الرقص، توجّهت فارس إلى شباب فرقتها الموسيقية في ما بعد لتطلب منهم أن يبدأوا العزف لتباشر الصبيّة باستعراضها على الإيقاعات الخليجية وتجسّد أمامنا حركات لا تنفك المعنية الأولى بالأمر التي لا تزال ترتدي الأسود حتّى الساعة عن بلورتها وترجمتها، ما يؤكّد أنّ أحداً حتّى الآن لا يستطيع منافستها أو تحدّيها وما يشير بالتالي إلى أنّ لقب "ملكة المسرح" يليق بها إلى أبعد حدود.

نعم، أخذت هذه الشابة تتفاعل مع الموسيقى ومع تشجيع ميريام لها، هي التي كانت تنظر إليها وتُحمّسها بالفعل على إطلاق العنان لنفسها بأي طريقةٍ تريدها فلا تشعر بالخجل والحياء أبداً أو بالتوتّر والإرتباك، فلم تتردّد في هز خصرها على طريقة فارس واللعب بشعرها كما تفعل عادةً الراقصات على الإيقاع الخليجي وهي كلّها تصرّفات ليست بجديدة بحد ذاتها ولكنّها صورة نموذجيّة عن الطريقة التي تضمن نجمتنا اللبنانية اعتمادها من أجل أن تبقى قريبة من أحبابها ومعجبيها.

ومن الجدير ذكره أنّ صاحبة أغنية "غافي" التي اصطحبتنا معها إلى الحمام المغربي الذي خضعت له استعانت بالمصمم رامي قاضي ليُنجز لها الفستان الذي ارتدته في دبي، والذي أتى هذه المرّة مطرّزاً بالألوان ما يعني أنّها بدأت الإبتعاد عن الأسود شيئاً فشيئاً على أمل أن تعود إلى الألوان الفاتحة في حفلاتها المقبلة بخاصة وأنّ ارتداء الألوان القاتمة لم يُرجع يوماً الميّت إلى الحياة!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك