الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

ميريام فارس تنشر صورة لجايدن والجمهور يعلق على الشبه بينهما: "يا عمري طالع لأمو"

يبدو أنها تحاول حالياً إمضاء أكبر متسع من الوقت معه.

بينما لا تزال ميريام فارس غائبةً حتّى الساعة عن الأضواء وعن الساحة وبالتالي عن جمهورها الذي علم بين ليلةٍ وضحاها بأنّها ستعلّق حفلاتها وستلغي نشاطاتها وأعمالها لمدّةٍ لا تقل عن شهرٍ، وذلك بسبب حادثٍ تعرّضت له وعمليّة جراحية خصعت لها، وفي الوقت الذي ينتظر الجميع عودتها إلى المسارح في 14 ديسمبر حيث ستشارك في فعاليات مهرجانات دار الزين في العين تحاول على ما يبدو وبين الحين والآخر التواصل مع أحبابها ومتابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" بأي طريقةٍ تجد أنّها مناسبةٌ لتحافظ بها على التفاعل بينها وبينهم.

فمن احتفالها بالعيد الوطني الإماراتي من خلال نشرها صورة قديمة لها بعض الشيء إلى نعيها الراحلة شادية تماماً كنجوم ومشاهير الساحة العربية، ارتأت فارس أن تنشر منذ ساعات صورةً جديدةً عائدةً إلى إبنها الصغير "جايدن" هذا الصبي الذي تعهّدت في أحدث المقابلات معها أنّها لن تكشف النقاب بعد اليوم عن أي لقطات عائدة إليه أو بالأحرى عن الصور التي يظهر فيها وجهه خوفاً من صيبة العين، هذا الصبي الذي عدنا لنراه وبناءً على عهدها ووعدها من الخلف وهو يرتدي ثياب الأمير بمناسبة عيد البربارة وهي المناسبة الدينيّة التي تحتفل بها الطوائف المسيحية في مثل هذا الوقت من السنة.

نعم هو عيدٌ يحتّم على الصغار وحتّى على الكبار التنكّر بأزياء قد تكون في بعض الأحيان غريبة عجيبة وفي أحيانٍ أخرى مخيفة أو مضحكة للغاية، حاولت صاحبة أغنية "غافي" أن تعيّده على طريقتها الخاصة من خلال شراء هذه البذلة التنكريّة لابنها الصغير وتصويره وهو يرتديها من الخلف بينما كان يلعب على ما يبدو بألعابه، بذلةٌ بدت عليه جميلة وساحرة بتصميمها وتطريزاتها وبدا بالفعل كالأمير بتلك القبّعة التي وضعها على رأسه وأخذ يسير بها والذي منها انسدل شعره المجعّد الذي اعتبره الروّاد السِمة الوحيدة التي كان من الطبيعي والبديهي التعليق عليها.

"يا عمري طالع لامو"، نعم هو التعليق الوحيد الذي أجمعت الأغلبيّة عليه على ما يبدو في ما يتعلّق بالشبه الكامن بين نوعيّة شعره وشعر ميريام الذي لطالما عُرفت به وتميّزت عن غيرها من زميلات جيلها الموجودات حالياً على الساحة مثلها، "طالع لأمو" ليس بالملامح والتكاوين التي لا ندري أصلاً كيف أصبحت حالياً بل بالشعر الذي أتى ليشفي غليلنا بطبيعة الأحوال على أمل أن تتواضع أمّه في يومٍ من الأيام وأن تتخلّى عن عرش التشاوف والتكبّر الذي تُتَّهم به دائماً ودوماً لتعرّفنا أكثر على هذا الصبي الذي لا شك في أنّه يحمل ولو قليلاً من سمات والده.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك