الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ميريام فارس في اول ظهور لها من المطار بعد العملية الجراحية: إلى أين تسافر؟

الجمهور استنكر القصة كلها.

بعد أن أعلنت منذ فترةٍ أنّها خضعت لعملية جراحية طارئة اضطُرت على إثرها إلى الإعتذار من الحفل الذي كان من المقرّر أن تحييه في كازينو لبنان والذي كان عائداً إلى جمعية "Kids First"، وبعد البلبلة الكبيرة التي افتعلتها عقب هذا الإعلان الصادم والمفاجئ وحالة الإستنكار التي شهدتها الساحة بخاصة وأنّ الأغلبية لم تصدّق حجّتها هذه الأمر الذي دفع بالطبيب بيتر نون الذي عاينها شخصياً إلى الدفاع عنها ومساندتها والتنويه أمام الإعلام والصحافة بأنّها تحتاج إلى الراحة لمدّة 6 أسابيع، ها هي ميريام فارس صاحبة الشأن والعلاقة قد ارتأت العودة إلى الأضواء بشكلٍ غير متوقّع ومن مكانٍ لم يكن أحد يتصوّر أن تتواجد فيه حالياً.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، عادت إذاً الملقّبة بـ"ملكة المسرح" لتتشارك معنا ومع الروّاد والنشطاء الذين تساءلوا عن نوع الجراحة التي خضعت لها صورةً لها من مطار بيروت مرفقةً إيّاها بتعليقٍ كان وحده كفيلاً بافتعال موجة غضبٍ عارمة، نعم علّقت وكتبت: "هذا هو كل ما أحتاجه" لتعلن على طريقتها الخاصة أنّها ستغادر لبنان لتتوجّه إلى وجهةٍ استجمامية ترتاح فيها مع عائلتها من دون أن تحدّد لنا أبداً البلد المتوجهة نحوه، وما إذا كان اليونان مثلاً الذي دائماً ما تزوره في فصل الصيف مع زوجها وابنها.

هل تحتاج بالفعل إلى راحةٍ تامّة وارتأت أن تغيّر مزاجها وأن تسافر بالتالي إلى مكانٍ خارج لبنان؟ هل بات باستطاعتها التحرّك والصعود إلى الطائرة ومغادرة المنزل بهذه الطريقة بعد تلك العملية التي خضعت لها والتي قيل أنّه لن يمكنها استرجاع قوّتها من آثارها إلّا بعد 6 أسابيع؟ أسئلةٌ سارع البعض إلى توجيهها إلى ميريام بعد إطلالتها الأولى هذه عقب غيابها عن الأضواء في الوقت الذي لم يتردّد بعض المشككين بها وبمصداقيتها في طرح سؤالٍ واحدٍ ومن نوعٍ آخر وهو "هل انتهت كذبتها يا ترى وحان موعد العودة أخيراً؟".

فأن يتوجّب عليها الجلوس في المنزل لمدّة 6 أسابيع فهذا لا يخوّلها البتّة السفر وتحمّل ضغط الجو والطائرة، فكيف لها هي التي شيع بأنّها قد تكون حامل المخاطرة بحياتها بهذه الطريقة؟ معضلةٌ هي وحدها قادرة على حلّها وشرحها لنا أكثر عسى أن تبيّن للجميع أنّها صادقةٌ وأنّ العملية التي خضعت لها بسيطة وتسمح لها بالتالي بالسفر، نعم على أمل أن يكون شكلها الذي أطلّت به في تلك الصورة وهي بالكاد تضع المكياج على وجهها حقيقي وليس مزيّفاً ومجرّد تمثيل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك