الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ميريام فارس وزوجها داني متري في هذا الفيديو بمناسبة عيد زواجهما الثالث

وقتٌ مر بسرعة البرق ولا يزال حبهما في أوجه وأعلى ذروته.

ثلاث سنوات مرّت على علاقة حبٍ جمعت ميريام فارس بزوجها وشريك حياتها داني متري الذي بقينا متحيّرين حول هويّته وإزاء السبب الذي جعل النجمة المحبوبة ترفض تماماً فكرة تعريفنا عليه بصورةٍ واضحةٍ له، نعم ثلاثة أعوام انقضت على زواج ملكة المسرح من الرجل الذي استطاع أن يسرق قلبها وأن يستحوذ عليه كلّه، الرجل الذي تبادل النعم الأبدية معها في اليونان وهو البلد الذي لا تزال حتّى الساعة تقصده وتتوجّه إليه للراحة والإستجمام.

ولأنّ حبّهما لا يزال في أعلى ذروته وفي أوجّه ولأنّه من سابع المستحيلات أن تتجاهل التاريخ الذي غدت فيه السيّدة "ميريام متري"، سارعت الأخيرة إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتحتفل بهذه الذكرى السعيدة والمميّزة والإستثنائية ولتتيح للجميع الفرصة بالتماس سعادتها التي لا تزال تعيشها حتّى اليوم إلى جانب حبيبها الغالي الذي لم تعلّق أبداً على الصور التي انتشرت له والتي قيل أنّها عائدة إليه، وإلى كليبها "دقوا الطبول" عادت لتسترجع ذكرياتها الجميلة من يوم زفافها طالما أنّه يتألّف من مقتطفات ومشاهد من ذلك الحفل المنشود.

مستعينةً برسمة القلب لتعلّق على هذه المقتطفات الحصريّة، لا شك في أنّ فارس التي أثارت الجدل بسبب آخر فيديو أطلّت فيه بأنفٍ كبيرٍ قد أثارت استفزازنا من جديد لأنّها لم تغتنم فرصة عيد زواجها لتفصح عن هويّة زوجها الذي لا شك في أنّه كان معها في ذلك الكليب كونه هو من اهتم بتصويرها والتقاط بعض اللقطات لها، عيدُ زواجٍ لم يقتصر على العودة إلى هذا العمل الموسيقي المميّز إنّما انطوى أيضاً على فيديو آخر استعرضت في إطاره الهديّة التي يبدو أنّها حصلت عليها وهي كنايةٌ عن بالون من الهيليوم أخذت بعفويّتها وسعادتها تضربه بيدها ليصدر منه معايدة وُجّهت إليها.

من الذي أهداها هذا البالون المميّز؟ هذا هو السؤال الذي لا يعنينا كثيراً طالما أنّ الأهم والأبرز كان رؤيتها مع شريكها وهما يحتفلان سوياً كأي ثنائيٍ بيومهما المنشود، وعلى الرغم من أنّنا على علمٍ ويقينٍ بأنّ داني كان متواجداً في كليب "دقوا الطبول" ولو لم تستدر الكاميرات نحوه وتصوّره كنّا سنسعد أكثر لو تجرّأت صاحبة العلاقة التي قيل أنّها ستنضم إلى "ذا فويس 4" على نشر صورته بنفسها أخيراً لتكون المناسبة مناسبتين والعيد عيدين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك