مي العيدان عن ميساء مغربي ومريم حسين: "فوله و اتقسمت ثنتين"

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
مي العيدان تسخر من ميساء مغربي ومريم حسين على طريقتها الخاصة!

يبدو أنّ مي العيدان لن تيأس أبداً من تحويل فنّانات الخليج إلى دمى تلعب بها كما تريد وتشاء، ويبدو أنّها لن تتوقف عن السخرية منهنّ وانتقادهنّ بالطريقة التي تراها مناسبة ومؤاتية، وفي كل مرّة يقعن للأسف الشديد رهينة كلامها القاسي وعباراتها الجارحة وحتّى فيديوهاتها الساخرة، يجدن أنفسهنّ غير قادرات على الرد عليها أو مواجهتها والتصدّي لها.

هما مريم حسين وميساء مغربي اللتان قرّرت مي هذه المرّة الإطاحة بهما من خلال نشر فيديو مركّب لهما على حسابها الرسمي على انستقرام، شريطٌ يجمع مقتطفات من مقابلات كانت كل منهما ضيفة فيها، واستندت عليها من أجل المقارنة بينهما بطريقةٍ إستهزائية وأسلوبٍ ماكر، هما اللتان أخذتا تشيدان، كلٌ بحسب نهجها الخاص، بأصولها العربية والخليجية وإرثها العربي والشرقي.

مسياء "تتشرّف بكونها مغربيّة ومن المغرب العريق وأنّها مغربية الجنسية وسعودية المنشأ وخليجية التربية وعربية الإنتماء"، أما مريم فهي "من أصولٍ تنحدر أيضاً من المملكة المغربية ووُلدت في الإمارات وتربّت هناك وعاشت في فرنسا من ثم عادت إلى دبي"، نعم هو الكلام الذي صرّحت به كل من الممثلتين والذي ارتأت الإعلامية الكويتية الإعتماد عليه واستخدامه لمصلحتها ولتحويله إلى مادّةٍ دسمة تسخر منها وتستخف بها وتهينها.

لمَ التفاخر بأصولهما العربية بهذه الطريقة؟ ولمَ التحدّث وكأنّهما الوحيدتان اللتان تنتميان إلى دولة الخليج العربي ومن أصولٍ متعدّدة؟ نعم، هي الأسئلة المبطّنة والغير مباشرة التي أرادت مي طرحها على النجمتين اللتين تتشابهان كثيراً من حيث الطِباع التي تتحلّيان بها والتباهي الذي تجسدانه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك