الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مي عز الدين تبهرنا بأنوثتها في صور جديدة: ظننا أنها نانسي عجرم للوهلة الاولى

اطلالة كلاسيكية تليق بالمرأة العربية المعاصرة.

للوهلة الأولى اعتقدنا أنّها ليست هي تلك النجمة المصرية التي أبدعت تمثيلاً وأداءً بمسلسلها الأخير الذي خاضت به دراما رمضان 2018 "رسايل"، عند النظرة الأولى ظنّنا أنّها ليست هي تلك الفنّانة التي غدت تبهرنا من وقتٍ إلى آخر بجلساتها التصويرية الكثيرة والتي لا تُحصى التي أخذت تخضع لها لتتباهى برشاقتها ولياقتها البدنية الملحوظة، نحن نتحدّث عن مي عز الدين التي ضعنا في تحديد هويّتها عندما قصدنا حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات ورأينا الجلسة الجديدة التي خضعت لها مؤخراً لصالح علامة "Bebe" التجارية.

أهذه نانسي عجرم أم مي عز الدين التي دخلت مؤخراً مجال العدسات اللاصقة؟ هو السؤال الذي وجدنا أنفسنا على استعدادٍ وجهوزيّةٍ لطرحه بمجرّد أن رأينا لوكها والإطلالات الكثيرة التي استعرضتها أمام الكاميرا، هو السؤال الذي طرحناه على أنفسنا بمجرّد أن انذهلنا بأنوثتها التي ذكّرتنا بأنوثة نجمتنا اللبنانية المحبوبة وفور أن انبهرنا بجمالها الخالي من العيوب والعلل والشواذات والذي حثّنا بالتأكيد على مقارنته بجمال نانسي الذي لا يزال خالي حتّى الساعة ولحسن الحظ من العمليّات التجميلية المبالَغ بها.

هي نعومةٌ عادةً ما كنّا نلتمسها عند صاحبة أغنية "حلم البنات" ها نحن عدنا اليوم لنجدها عند مي التي صدمتنا مرّة حين أطلّت بالبيجاما، هي تسريحةُ شعرٍ وأزياء وحتّى مكياج كنّا نراها كلّها في كل صورةٍ كانت تنشرها لنا عجرم عبر "انستقرام" ها نحن اليوم أمام نسخة مطابقة لها وحدها عز الدين التي استطاعت بلورتها أمامنا، نعم إنّها الممثلة التي أطلّت علينا باللون الأزرق والأحمر والأسود والأبيض والتي لاقت كل لوكاتها هذه استحساناً كبيراً من جمهورها ومتابعيها.

هم الروّاد والنشطاء الذين أخذوا يشيدون بجمالها وأنوثتها بعد أن قارنوها بنانسي والذين طالبوها، هي التي باتت واثقة بنفسها أكثر بعد التجميل، بتكرار هكذا نوعٍ من الجلسات البسيطة والعفوية والطبيعية، على الرغم من أنّ البعض استنكر طريقة تمايلها أمام الكاميرا ووقفتها متّهمينها بالتكرار ومطالبينها بالإتّسام بالحيوية أكثر وبزرع ابتسامتها الجميلة على وجهها من الآن فصاعداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك