الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مي عز الدين في صورة عفوية بالبيجاما بعد الاستحمام والجمهور: "نعيماً"

وضحكتها المميزة تسحر العيون وتلفت الأنظار.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لا تنفك الممثلة المصرية مي عز الدين عن العودة بين الحين والآخر لتُدهشنا بأحدث الجلسات التصويرية التي بدأت تُطلق العنان لنفسها مؤخراً في الخضوع لها، ولتفاجئنا مجدداً ومجدداً بالهوس الذي بات يتملّكها إزاء استعراض مفاتنها وإبانة تضاريسها التي عملت على ما يبدو في الفترة الأخيرة على تحسينها وتجميلها وتعزيزها، جلسات اعتدنا عليها وعلى مضمونها ومحتواها نظراً إلى الشبه الكبير الكامن بينها من حيث إطارها العام وفكرتها بالإجمال.

جلسات يبدو أنّ مي التي اتُّهمت بالسرقة مؤخراً قد سئمت من الخضوع لها وتكرارها وقد ارتأت في المقابل أن تستفزّنا نوعاً ما، وأن تفتعل خضّةً معيّنةً بين صفوف الروّاد والنشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي وأن تتصدّر العناوين الأولى وتغدو بالتالي على كل لسانٍ وفاهٍ، لذا لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في نشر تلك الصورة تحديداً التي تطل فيها وهي بالبيجاما مبلّلة الشعر استعانت بأحد فلترات "سناب شات" لتزيد بعض الطرافة عليها وبعض العفويّة والبساطة.

كانت تبتسم لأول مرّةٍ هي التي دائماً ما كان الجمهور ينتقدها على إخفاء هذه الميزة عندها في كافّة صورها ولقطاتها وكانت تنظر إلى الكاميرا بطريقةٍ ارتجاليةٍ بحت، صورةٌ التقطتها مي التي حاولت تقليد هيفاء وهبي مؤخراً بعد الإستحمام كما نرى جيّداً وكما نلاحظ نظراً إلى شعرها الرطب والمبعثر، صورةٌ سارع الروّاد بطبيعة الحال إلى انتقادها عليها والتوجّه إليها بعبارةٍ واحدةٍ ووحيدة من باب سخريتهم منها ومن الذي رأوه عندها من جرأةٍ خياليةٍ وثقةٍ كبيرةٍ بالنفس لتنشر هكذا مادّة دسمة.

"نعيماً"، هي العبارة التي لم يتردّد أحد في إرفاقها بهذه اللقطة المثيرة للجدل والتساؤلات التي لا ندري ما المقصود منها وما الهدف سوى تصدّر أحاديث الساعة وحث الجميع على ذكر إسمها ولو حتّى بهدف تحجيمها ووضعها عند حدّها، وتذكيرها بأنّها ممثلةٌ عربيةٌ مصريةٌ شرقيةٌ لا يجوز عليها تجاوز قيمها وعاداتها وتقاليدها وإلّا واجهت مثلها مثل الكثيرات من زميلاتها المقاطعة والحرب.

وبالحديث عن الصور الكثيرة التي تتشاركها معنا بخاصة تلك العائدة إلى الجلسات التي لا تُحصى التي تخضع لها، من الجدير ذكره أنّ مي التي نراها مهووسة اليوم بهذا الموضوع تحديداً ومولعة بالميل إلى الوقوف أمام الكاميرا وارتداء الفساتين والتزيّن بأحلى الأكسسوارات وأجمل التسريحات كانت قد أكّدت مرّة خلال إحدى المقابلات معها أنّها لا تحب التصوّر أبداً وإطلاقاً وهو التصريح الذي يناقض تماماً ما نراه اليوم ونلتمسه!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك