الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ناديا الجندي في "رامز تحت الأرض" بالفيديو: ادعت الخوف ومثلت دورها بشكل جيد

انظروا إلى حلقتها واحكموا بأنفسكم عليها.

لا يزال رامز جلال يتصدّر عرش المراتب الأولى مع برنامجه "رامز تحت الارض" الذي به اختار أن يخوض دراما رمضان 2017، نعم على الرغم من بشاعة ما يمر به ضيوفه الأعزاء وشناعة سخريته منهم لا يزال المشاهد العربي يتشوّق يومياً إلى متابعة حلقاته الواحدة تلوَ الأخرى لما يحمله هذا العمل من مؤثّراتٍ بصريّة وسمعيّة تؤثّر على ما يبدو بشكلٍ من الأشكال على نفسيّة الجمهور، كبيراً وصغيراً.

وها هي الحلقة الخامسة قد بُثّت يوم البارحة على شاشة "mbc" فلم تختلف بالمضمون بالطبع عن الحلقات السابقة ولا حتّى بالشكل، فيها حلّت الممثلة المصريّة ناديا الجندي ضيفةً تصرّفت تماماً كما تصرّف كل المشاهير الذين سبق أن تابعنا حلقاتهم في أوّل أيام رمضان الكريم والفضيل، صرخت في وجه رامز الذي دافع عنه نيشان خلال إحدى المقابلات الجديدة معه واستاءت منه كثيراً لدرجةٍ أنّها لم توافق على مساعدته لها وطلبت من العاملين الآخرين مد يد العون لها لتخرج من الرمال المتحرّكة التي وجدت نفسها عالقة فيها.

نعم، حلقةٌ لم تخلُ من السباب والشتائم شعرنا وللحظةٍ من اللحظات أنّها مفبركة ومزيّفة وأنّ ناديا التي طالبت رامز بضرورة تلقّي العلاج النفسي الذي يحتاج إليه مثّلت علينا الدور جيّداً، لأنّ توتّرها كان مقبولاً نظراً إلى خطورة ما عاشته وحتّى انقلاب طباعها بسرعة البرق ومن دون أي مماطلة يدل على أنّ اتّفاقاً ما جري بينها وبين فريق الإعداد مسبقاً، كما وأنّ مكياجها بقي هو هو على الرغم من انغماسها في الوحل والرمال.

نعم، حلقةٌ نالت نسبة مشاهدة عالية بخاصة وأنّ الممثلة إنسانةٌ قديرةٌ لها تاريخ ومشوار مع التمثيل، هي التي أخذت تلوم رامز الذي يُقال أنّه لن يعود في مواسم مقبلة في هكذا أنواعٍ من البرامج لأنّه تجرّأ على إيقاعها في فخّ مقلبه الشرير وأفكاره الجهنميّة الخطيرة، متّهمةً إيّاه بأنّه عرّضها لسخريةٍ لم تعِشها يوماً ولمهزلةٍ لم تختبرها من قبل، وهو كلّه كلامٌ صدر عن الكثيرين من زملائها وزميلاتها الذين نالوا هم أيضاً قسطاً من هذا الفخ الخطير.

بنفسها أكّدت له أنّ فيه شرّاً كبيراً عليه أن يتخلّص منه، وهي العبارات التي تذكّرنا على الفور بالتقارير الطبيّة التي انتشرت منذ أيّام والتي تحدّثت عن نقصٍ عاطفي يعاني منه على ما يبدو الممثل المصري منذ نعومة أظافره وطفولته وهو الذي حولّه إلى شخصٍ يحب إلحاق الأذيّة بالغير والإساءة إليهم والإستهزاء بهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك