نجلاء الوزة تختار الموت بنفسها

في ظاهرةٍ ليست بجديدة في عالم الفن والشهرة، أقدمت الفنانة الشابة نجلاء الوزة على الإنتحار عن طريق شنق نفسها في منزلها في جنوب أفريقيا، حيث تعيش منذ حوالي العام.

هذه الشابة التي تتمتّع بوجهٍ ملائكي والتي أطلّت للمرة الأولى والأخيرة في فيلم "سلّم إلى دمشق" مع المخرج محمد ملص، قررت إنهاء حياتها بيدها لأسبابٍ مجهولةٍ.

ويقول البعض أن نجلاء إتّخذت هذا القرار بعد حزنها الشديد لما يمرّ به وطنها الأم سوريا من حروب وأزمات، بعدما تركته منذ حوالي العام لتستقر في إحدى دول الإغتراب.

ودائماً ما كانت هذه الشابة تتابع أخبار أهل بلادها وتتعاطف معهم وسط الأجواء الصعبة التي يعيشونها، كما عُرفت بموقفها السياسي في ما يتعلّق بالثورة السورية.

وفور إنتشار الخبر، عبّر المخرج السوري عن حزنه وأسفه لموت الشابة التي لعبت دور البطولة في فيلمه، متسائلاً عن الأسباب التي دفعتها إلى إرتكاب هذه الجريمة بحق نفسها.

ويُقال أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تُحاول فيها الراحلة الإنتحار، إذ سبق لها وتعمّدت قتل نفسها سابقاً إلّا أنّها لم تنجح بذلك.

ويبقى السؤال: ما السبب وراء إنتحار هذه الشابة التي لا تتخطى الـ 22 من عمرها؟ هل تُعاني من إضطرابٍ نفسي أم مرضٍ ما دفعها إلى وضع حد لحياتها بهذه الطريقة؟

وهل تركت نجلاء رسالةً ما لعائلتها، توضح فيها سبب قرارها هذا؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك