الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نجمات عانين الامرين مع ازواجهن: ضرب ومحاولة قتل وتعنيف بدافع الغيرة

قصص لا تخطر في بال أحد.

كثيراتٌ هنّ النجمات اللواتي جسّدن في أدوارهنّ ومسلسلاتهن وحتّى أغانياتهنّ المصورة شخصية ضحايا العنف الأسري، ولكن هل تعلمين أنّ بعضهنّ قد اختبرنها في الحقيقة؟ من هنا، اخترنا اليوم أن نستعرض لك قصصاً واقعية لما قاسته بعض النجمات من ضربٍ ومحاولة قتلٍ وتعنيفٍ على يد أزواجهن بسبب الغيرة. فما رأيك في التعرف إلى أبزرهن؟

صحيحٌ أنّ عالم الشهرة والنجومية لا يخلو من الهموم والضغوطات، ولكن الأسوأ من ذلك هو عندما تتجاوز مشاكله الحياة المهنية وتتعداها لتصل إلى الحياة الخاصة، صاحبةً معها مشاعر الغيرة والشك التي تدمّر العلاقة الزوجية وتحوّل الزوج إلى مجرمٍ والزوجة إلى ضحية. والنجمة ذكرى هي خير دليل عمّا نتحدّث عنه؛ فمن يستطيع أن ينسى حينما رحلت الفنانة التونسية عام 2003 بعد أن رماها زوجها بأربع رصاصاتٍ في شقتهما بالزمالك ليعود وينتحر بعد ذلك.

من جهةٍ أخرى، كان الحظ حليف بعض النجمات اللواتي استطعن أن ينفذن من إجرام أزواجهن؛ فالنجمة رانيا يوسف لم تكن تعلم ما ينتظرها من تهديداتٍ بالقتل بعد أن طلبت من زوجها كريم الشبراوي تسديد الديون والاموال التي اخذها منها، ولكنّها لم تلزم الصمت بل فضحته في وسائل الإعلام وتطلقت منه. والأمر ذاته حصل مع إلهام شاهين التي نجت من محاولة قتل على يد رجل الأعمال اللبناني الذي ارتبطت به سراً قبل أن تنفصل عنه.

من جهتها، لم تتوقع أميرة نايف أنّ زوجها محمود بحيري قد يتحوّل بين ليلةٍ وضحاها من عاشقٍ إلى مجرم؛ إذ كادت أن تُقتل لولا تدخّل الشرطة في الوقت المناسب. بدورها، تنضمّ إيمان عاصي إلى قائمة الزوجات المعنّفات؛ فبعد أن نشبت خلافات حادّة بينها وبين زوجها، قام الأخير بحبسها ومنعها عن الطعام، مهدداً إياها بالقتل وهي في أشهر حملها الأولى، ولكنّها نجت بعد أن لجأ أهلها إلى الشرطة لإنقاذها.

كما النجمات العربيات، النجمات العالميات كان لهنّ أيضاً نصيبهنّ من العنف؛ ففي عام 1987، تعرّضت مادونا للضرب والإساءة من قبل زوجها وقد وجّهت إليه تهمة الاعتداء المنزلي، فانفصلا بعدها في عام 1989. كما لا ننسى أيضاً ما حصل مع النجمة ريحانة التي لم تبقى صامتة بل تحدثت عن ضرب كريس براون لها، موجّهةً رسالة لكلّ امرأة بالقول: "من المهم للمرأة الشابة أن تعلم أن هذا ليس علامة حب. العنف والسلوك العنيف والخارج عن السيطرة ليس حبا".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك