الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نجمات يوفقن بين الدراسة والفن

نجمات لم يتركن مقاعد الدراسة على الرغم من نجاحهن في مجال الفن.

إقتحام عالم النجومية في سنٍ صغيرة قد يشكّل مشكلة للعديد من الأشخاص حيث يصبح من الصعب خلق توازن بين الواجبات الفنية والحياة الخاصة.

ولحسن الحظ، تمكّنت العديد من النجمات الشابات اليوم من تقسيم أوقاتهنّ ما بين الإلتزامات في عالم الفن وأمورهنّ الخاصة، حيث لا تزال معظمهنّ في المدرسة وفي الجامعة يتابعن علمهنّ ليتسلّحن بالشهادة بدلاً من الإعتماد على الموهبة فحسب.

وعلى سبيل المثال، لا تزال حلا الترك التي لا يتجاوز عمرها الـ 13 عاماً تذهب إلى المدرسة، وهي كانت قد أعلنت أكثر من مرة عن رغبتها في إعتزال الفن والتفرّغ للدراسة إذ تخطط لتصبح طبيبة أسنان ناجحة.

ومتى تنشغل هذه النجمة الصغيرة بالدراسة، تبتعد عن مواقع التواصل الإجتماعي وعن جمهورها بشكلٍ شبه كامل، فهي طالبة مجتهدة ومتفوقة تحرص على نيْل علاماتٍ جيّدة في الإمتحانات والإختبارات بهدف بناء مستقبلٍ جيد وواعد.

كذلك، تستكمل كلّ من فرح الصراف ونور الغندور دراستهما في المعهد العالي للفنون المسرحية حيث تطوران موهبتهما وتتعلمان أُسس التمثيل على الرغم من أنّهما شاركا في أكثر من عمل تمثيلي.

وتعمل الشابتان على تقسيم أوقاتهما ما بين التمثيل والدراسة وهما تشكلان قدور حسنة للشابات حيث لا تعتمدان على موهبتهما أو حظهما الجيد فحسب بل هما مصرتان على تطوير أنفسهما.

من ناحيتها، لا تعتبر كارمن سليمان الفن عائقاً بالنسبة إليها، هي التي لا تزال طالبة في كلية الإعلام تتباهى بقدرتها على مذاكرة منهج عام دراسي كامل في فترةٍ قصيرة لا تتجاوز الأسبوعين.

وأكّدت نجمة "عرب ايدول " أنّ تواجدها في مجال الصحافة قد ساعدها في تعاملها مع وسائل الإعلام وفي المقابلات، مشيرةً إلى أنّها تُلغي كافة مشاريعها الفنية وحفلاتها في فترة الإمتحانات.


أخيراً، تعتبر ياسمينا التي كانت قد أثارت ضجة كبيرة في برنامج "ارب قوت تالنت " أنّ الغناء هو كلّ شيء بالنسبة إليها إلّا أنّها تعمل على التوفيق بين موهبتها ودراستها قدر المستطاع.

وأوضحت هذه الشابة الموهوبة أنّها ستستثمر قوتها وموهبتها في الأعمال المهمة في الوقت الحالي، وذلك كي يتبقى لها الوقت للدراسة مشيرةً إلى أنّها إختارت السلك الأدبي لأنّه لا يتطلّب الكثير من المجهود كالقسم العلمي في الثانوية العامة.

وأعادت ياسيمنا الفضل في تنظيم وقتها إلى والدها الذي يُرشدها إلى الطريق الصحيح ويرافقها في كافة خطواتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك