الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

نجمة لبنانية أرادت الشهرة عن طريق سعد المجرد فشككت بمصداقيته؟

تغريدات قوية استفزت جمهوره.

مما لا شك في أنّ نجاحه يكون دائماً مصدر انزعاجٍ ويأسٍ لزملاء له موجودين على الساحة الفنية تماماً مثله، ولكنّهم لم يتمكّنوا ولم يستطيعوا تحقيق ما حقّقه هو بنفسه في غضون سنوات معدودة، هو أمرٌ محسومٌ ولا داعي للمراوغة فيه أبداً يتعلّق بالغضب الكبير الذي يعتري عادةً بعض المشاهير حين يجدون أنفسهم وبعد تعب السنوات والأعوام في المراتب الأخيرة وزميلهم الشاب سعد المجرد في المركز الأول جاهزٌ للإطاحة بهم والنيل منهم.

امل حجازي هي نجمةٌ لبنانيةٌ لم تتمكّن مثلاً من كبت مشاعر الإستياء التي انتابتها وأحاسيس الغيرة التي خالجتها عندما أخذ الجميع يشيد بـكليب أغنية "Let Go" العائد إلى سعد المجرد وكيف أنّه حصد الملايين من حيث نسبة مشاهدته في غضون ساعات من طرحه عبر يوتيوب، هي فنانةٌ يبدو أنّها وجدت نفسها في لحظةٍ من اللحظات منسيّة من الجماهير والروّاد وشبه غائبة عن الساحة الفنية فارتأت على ما يبدو نشر بعض التغريدات عبر حسابها الرسمي على "تويتر" لتطيح بتلك الأرقام التي يحققها بعض النجوم والنجمات كأمثال سعد، النجم الذي استطاع الجمهور اكتشاف أنّه المقصود والمعني بالأمر كلّه بسهولةٍ وبساطة.

إذاً هي مجموعة تغريدات قاسية دوّنتها حجازي لتنتقد نسب المشاهدات التي عادةً ما يحققها البعض، فأكّدت أنّ نجاح أي أغنية أو كليب لا يتعلّق أبداً بتلك النسب لا من قريب ولا حتّى من بعيد لأنّ النجم المعني بها يشتريها بأمواله الخاصة لتغدو عالية ومرتفعة، وبالتالي أن تكون الأغنية ناجحة هي أن يتم الإستماع إليها من دون أي دعمٍ خارجيٍ أسواء من إذاعةٍ ما أو موقعٍ معيّنٍ، كلامٌ واضحٌ اتّضح في النهاية أنّه موجّهٌ إلى سعد وإلى المعدّلات الهائلة التي استطاع الوصول إليها بساعات معدودة بخاصّة وأنّ كلامها وتصريحاتها هذه أتت بعد النجاح الكبير الذي حقّقه زميلها المغربي الأصل هذا.

إذاً أرادت استرجاع نجوميّتها وشهرتها فشكّكت بمصداقيّة سعد وبالأرقام الهائلة التي سجّلها بسهولةٍ وبساطةٍ على الرغم من غيابه المرير عن الساحة في الآونة الأخيرة، فهي نجمةٌ تجد أنّها لا تحقّق هكذا أرقام مع أنّها دائماً ما تصدر الأغاني والكليبات ولم يرتبط إسمها بأي فضيحةٍ أو مشكلةٍ من أي نوعٍ كانت، ووحدهم محبّو هذا الفنّان الغالي الذين سبق أن دافعوا عنه وانتفضوا على الأرض من أجله الذين سارعوا إلى انتقادها ودعوتها إلى الكف عن اختلاق هكذا أخبار لا معنى لها أو أساس لأنّها لن تجلب لها في النهاية سوى خيبة أملٍ كبيرة وتراجعٍ فنيٍ ملحوظٍ وواضح.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك