الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
مسلسلات رمضان
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

نجمة لبنانية تهين مايا دياب بسبب حفلها القادم والقيمون عليه يدافعون عنها

الحرب اشتعلت فمن يطفئها؟

عندما دُعيت مايا دياب التي أعادت توزيع أغنيتها "بيراضيني" لتحيي حفلاً غنائياً في 15 مايو في "مسرح المدينة" في بيروت، لم تكن تعلم أنّها ستقع ضحيّة الإنتقادات والتعليقات المسيئة والمشينة والمهينة، ولم تكن تدري أنّ موافقتها على اعتلاء خشبة هذا المسرح تحديداً ستكلّفها غالياً وستواجه بسببها حرباً شنّها ضدّها كل من اعترض على وجودها هناك ومن رأى أنّ اختيارها هي لهذا الحفل لا يناسب أبداً قيمة المسرح ومكانته وجوهره، بخاصة وأنّه الإرث الوحيد الذي لا تزال مدينة بيروت تحاول المحافظة عليه.

هي الممثلة اللبنانية المعروفة "ندى ابو فرحات" التي كانت أولى المعترضين على الحفل الذي سيُقام في التاريخ المذكور أعلاه، بخاصة بعد أن أدركت أنّ سعر البطاقة المعروضة لمن يرغب بحضوره قد وصل إلى 200 دولار أي 300 ألف ليرة لبنانية في ما اعتادت هي تحديداً على تقديم مسرحيّات بالجملة في السنة لا تتجاوز سعر بطاقتها الـ35000 ليرة لبنانية، وهو الإختلاف الذي استفزّها على ما يبدو وجعلها تُعيد حساباتها في التعب والجهد اللذين تبذلهما لتقديم أجود ما عندها من مهارات وكفاءات إلى جمهورٍ بالكاد يستطيع أن يدفع ربع سعر التذكرة والبطاقة.

مفارقةٌ عبّرت عنها بصراحةٍ عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك حين نشرت صورةً مركّبة لبوستر حفل مايا دياب من جهة ولمشهدٍ من إحدى مسرحيّاتها العائدة إليها من جهةٍ أخرى وعلّقت عليها كاتبةً: "النجمة" ندى أبو فرحات بتبق الدم والعرق على خشبة المسرح من دون"تخت شرقي" بـ35000 للسعر البطاقة، وبتعمل عروض لطلاب الجامعة بـ10000لل. هيدا سعر عرق الجبين. بس إذا "التخت الشرقي" بعليلي سعري لل200$ بالبطاقة الوحدة، إي بلالي عالعرقات".

تصريحٌ سارعت إدارة مسرح المدينة إلى الرد عليه كونها هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن انتقاء مايا لإحياء هذا الحفل الذي لم تقتصر المعارضة عليه على ندى فحسب، لأنّ الكثير من الروّاد اعتبروا أنّ صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي أثارت الجدل مؤخراً بـرقصها المغري مع أحد الرجال لا تليق أبداً بغنائها واستعراضاتها بمكانٍ تراثيٍ وخالدٍ كمسرح المدينة، فأعلنت أنّ الأخيرة لن تنال أي مقابلٍ ماديٍ من هذا الحفل الذي أثار الجدل والتساؤلات وأنّ أسعار البطاقات ولو كانت مرتفعة ستذهب كلّها إلى إيفاء الديون المتكدّسة عليها.

وعبر صفحتها الرسمية على فيس بوك علّقت الإدارة المعنيّة وكتبت: "هو حفلٌ خيري لجمع التبرّعات لدعم المسرح، وبالتالي لن تحصل مايا دياب ومعها باقي الفنّانون على أي أجرٍ مقابل استعراضاتهم ونحن منونون جداً لمساندتهم لنا. سنقدّر كثيراً مشاركتكم لدعم المسرح"، مع الإِشارة إلى أنّ دياب التي ستبيع أزياءها وثيابها قريباً قد التزمت الصمت ولم تصرّح بأي إعلانٍ تدافع فيه عن نفسها وعن مساهمتها القيّمة والفعّالة هذه على الرغم من هذا اللغط كلّه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع