نجوم العرب والعالم: هؤلاء رزقوا بأطفال عام 2014

إستقبلنا في خلال عام 2014 أطفال نجمات معروفات سواء من هوليوود أو من العالم العربي، حيث إختبرت بعضهنّ شعور الأمومة للمرة الأولى.

وعلى سبيل المثال، إستقبلت ميغان فوكس طفلها الثاني من زوجها براين أوستن غرين في 12 فبراير 2014، وهو صبي أطلقت عليه إسم بودي رانسم غرين.

بدورها أنجبت زوجة روبي ويليامز طفلها الثاني في أكتوبر 2014، وقد كشف النجم عن إسم مولوده الجديد وهو شارلتون فالنتين ويليامز من خلال فيديو على موقع يوتيوب.

أمّا سكارليت جوهانسن فـأصبحت أماً للمرة الأولى في 5 سبتمبر، وأطلقت إسم روز دوروثي على إبنتها التي تود النجمة إبعادها عن الأضواء قدر المستطاع.

من ناحيتها، إختبرت النجمة كريستينا اغيليرا شعور الأمومة للمرة الثانية، حيث رُزقت بإبنتها سامر راين راتلر من خطيبها مات راتلر في 16 أغسطس، كما أنّها أمّ لماكس الذي رُزقت به من حبيبها السابق جوردان براتمان.

وفي 28 فبراير، إستقبلت غوين ستيفاني إبنها الثالث من زوجها غافين روسدال، وأطلقت عليه إسم أبولو، لينضم إلى شقيقيْه كينغستون (8 سنوات) وزوما (6 سنوات).

ورُزق الثنائي ميلا كونيس واشتون كوتشر بطفلتهما الأولى وايت ايزابيل كوتشر في شهر أكتوبر، وقام النجم بنشر صور عديدة لأطفال وتحدى جمهوره في معرفة أيّ صورة هي لإبنته بطريقةٍ طريفة.

وقد إستقبل عددٌ من نجوم العالم العربي بدورهم أطفالاً هذا العام، أمثال منى زكي واحمد حلمي اللذين رُزقا بإبنهما الثاني سليم، الخبر الذي صدم الجمهور الذي لم يكن على علم بحمل منى.

أمّا دنيا سمير غانم ، فرُزقت بإبنتها الأولى كايلا من زوجها الإعلامي رامي رضوان، وهي كانت قد حضّرت نفسها لتجربة الأمومة من خلال قراءة كتب عديدة تُعنى بتربية الأطفال والإهتمام بهم.

من جهتها، شاركت كندا حنا فرحتها بإنجاب توأم بنات مع جمهورها من خلال صورٍ لهما على إنستقرام ، وأطلقت عليهما إسم كاتاليا وكريستين. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ زوج كندا كان يرغب بإنجاب فتاة بعد أن رُزق منذ حوالي العام بإبنه الأول فارس، وشعر بفرحٍ عارم عندما تحققت أمنيته.

هذا وغمرت الفرحة قلب هبة الدري التي إستقبلت طفلها الأول بدر من زوجها النجم الكويتي نواف العلي، وهي قد تلقت العديد من الهدايا لهذه المناسبة من قبل أصدقائها وزملائها من الوسط الفني وخارجه.

وإختبرت رزان مغربي شعور الأمومة للمرة الأولى حين رُزقت بإبنها رام الذي قلب حياتها رأساً على عقب وحوّلها إلى إمرأة مختلفة بالكامل بحسب قولها. وكانت الفنانة قد قررت الإنجاب في لندن إلى أنّها غيّرت رأيها في اللحظة الأخيرة ووضعت إبنها في لبنان لتكون إلى جانب عائلتها وأصدقائها.

وبعد رفض فكرة الإنجاب في السابق، رُزقت يسرا اللوزي بإبنتها الأولى دليلة التي غيّرت وجهة نظرها حيال الأمومة، فباتت عاجزة عن تركها وترفض تعيين مربية للإهتمام بها.

ونجحت الفنانة بالتخلّص من الوزن الزائد بعد الحمل وذلك من خلال ممارستها الرياضة بإستمرار.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك