الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نجوم في حالة خوف في مدينة الملاهي: مواقف مضحكة بالصور

انظروا إلى تعابير وجوههم الطريفة!

هو المكان الذي يخاف الكثيرون منه بمجرّد التفكير فيه والذي يُرعب البعض بمجرّد دخوله والذي يحمّس البعض الآخر بمجرّد تجربة ما في داخله من مغامرات تتطلّب شجاعةً كبيرةً وقلباً قوياً للقيام بها وتجربتها، إنّها مدينة الملاهي المكان الذي يمكن أن يقصده الكبير والصغير والذي يستقبل أصحاب القلوب الضعيفة والهشّة وذوي القلوب القوية والجبّارة، مدينةٌ بإمكان أي كان تجربة ما فيها من ألعاب تكون بسيطة ومرحة في بعض الأحيان وخطيرة ومخيفة في أحيانٍ أخرى وهنا بيت القصيد، نعم في تلك الألعاب تكمن تلك اللحظات العفوية والإرتجالية التي وحدها الكاميرات قادرة على رصدها وتوثيقها أمام عيوننا.

وبما أنّه مكانٌ مفتوحٌ على مصراعيْه للجميع غدا من الطبيعي والعادي والبديهي أن نرى نجومنا وأهم مشاهيرنا يدخلون إليه للعودة عن طريقه إلى نعومة أظافرهم وإلى مرحلة الطفولة التي يتمنّون بالفعل أن يعيشونها بين الحين والآخر فيبتعدون ولو لساعات قليلة ومحدودة عن نجوميّتهم وشهرتهم، ووحدها الصور التي جمعناها لكم اليوم والتي تطال أهم مشاهير هوليوود بوسعها تجسيد الخوف الذي عاشه هؤلاء عندما جرّبوا أصعب الألعاب وأكثرها خطورة، هي تعابير وجوه نقلت أبرأ ما شعروا به وأصدق ما حسّوا به حوّلتهم إلى أشخاص عاديين مثلنا تماماً يخافون ويرتعبون ويضحكون ويمرحون بالطريقة التي تحلو لهم.

هي سيلينا جوميز التي نراها في إحدى الصور مرتاحة تماماً مع الوضع الذي كانت تعيشه وتمر به فلم يبدُ عليها التوتّر أو الإرتباك أو حتّى الإنزعاج على عكس الجالس بالقرب منها والذي بدا عليه الخوف الشديد، وهي تايلور سويفت التي نرصدها في إحدى اللقطات بحالةٍ يُرثى لها بسبب سرعة اللعبة التي كانت متواجدة فيها والتي يبدو أنّها لم تتمكّن من تحمّلها واستيعابها فنرى كيف كان يتطاير شعرها مع الهواء غير قادرة على تمالك أعصابها، أما كيم كارداشيان التي نفت خبر انتظارها مولودٍ رابع فعلى الرغم من القلق الذي نراه من خلال عينيها وفتحة فمها لم تردع نفسها من تفقد هاتفها الخليوي وهي في أشد اللحظات حماسةً وأكثرها صعوبةً وخطورة.

صورٌ مضحكةٌ يكفي أن نقلّبها لنرى هؤلاء المشاهير كيف تناسوا نجوميّتهم وتصرّفوا كالناس العاديين، وهي مواقف مخيفة بالفعل تنطبق في النهاية على المكان المتواجدين فيه لم يتمكّنوا من تفادي الوقوع فيها فالإنسان يبقى إنساناً مهما كانت مهنته وثروته وعمره ومكانته في المجتمع ولا بد أن تنتابه مشاعر الهلع في هكذا أماكن مرعبة ومفزعة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك