نجوم من بوليود تزوجوا من خارج الوسط الفني

هؤلاء النجوم وقعوا في غرام أشخاص غير معروفين أو مشهورين في الوسط الهندي.

عندما يتعلّق الموضوع بالحب والغرام وعندما يدقّ القلب وترتجف اليدين والساقين، لا يفكّر الإنسان، ومهما كانت وظيفته أو لقبه أو سمعته أو مكانته في هذه الحياة، في وظيفة الشخص الآخر الذي سحر عينيه وحرّك مشاعره، وبالتالي لا يبالي أبداً ما إذا كان الشريك الثاني شخصاً مشهوراً أو معروفاً بخاصّة في حال كان هو كذلك.

نجومٌ ومشاهير كُثُر اختاروا في هذه الحياة أن يرتبطوا بأشخاصٍ غير معروفين أبداً، لربّما ليضمنوا عيشة هنيئة معهم لا مشاكل أو خلافات فيها تنمّ عن غيرة أو حسد، أو لربّما لأنّهم وجدوا فيهم مميّزات تكمّلهم وتجعلهم شخصاً واحداً.

إليكم إذاً قائمة بعددٍ من ثنائيي بوليوود الذين اختاروا الحياة الأبسط لهم مع أشخاصٍ بسطاء، انتقوا الحياة السهلة مع أناسٍ عاديين جداً لم يكن يهمّهم الشهرة والنجومية مقابل ارتباطهم بهم، وحتّى أنّهم كانوا العون الدائم لهم في أوقات نجاحهم وفشلهم.

نبدأ مع شاروخان ، هذا الممثل الطموح واللامع في مهنته ومسيرته الذي وقع في غرام فتاة محليّة من البنجاب تُدعى جوري خان، وتجسّد هذا الغرام بينهما عندما رُزقا بثلاثة أولاد، الثالث منهم أتى عن طريق تقنيّة الرحم البديل.

شاهيد كابور تزوّج منذ يومين تحديداً بحبيبة قلبه ميرا راجبوت، وذلك في فندق أوبروي في جورجاون، وعلى الرغم من أنّ الفرصة سنحت له بالإرتباط بممثلات معروفات ككارينا كابور وبريانكا شوبرا، إلّا أنّ قلبه لم يدق إلّا لطالبة عادية تدرس في الجامعة في كليّة الأدب.

جون أبرهام قرّر دخول القفص الذهبي مع بريا رونشال، على الرغم من أنّه كان مرتبطاً في السابق بالممثلة الشهيرة بيباشا باسو، وبالفعل كان هذا الإرتباط حديث الساعة وظل الجميع يتكلّم عنه في الهند بخاصّة وأنّه حصل مباشرةً بعد انفصاله عن باسو.

مينيسها لامبا اتّخذت قرارها بالزواج من صديق عمرها ريان ثام، وهو صاحب ملهى ليلي في مومباي، وفيفيك أوبروي تبادل النعم الأبديّة مع بريانكا ألفا، وهي إبنة وزير كارناتاكا السابق جيفاراج ألفا وإبنة العاملة الإجتماعية الشعبيّة نانديني ألفا.

وأخيراً ننهي مع الممثل انيل كابور الذي عاش قصّة حب جميلة جداً ومثيرة للإهتمام امتدّت لعشر سنوات مع زوجته الحالية سونيتا كابور، والأهم في هذا كلّه أنّه وجد نفسه من دون عملٍ بعد اقترانه بها، فلم يعتمد ولم يتّكل إلّا عليها!

أمثلة مختصرة وواضحة إذاً تؤكّد أنّ الأهم في أي علاقة تُبنى بين شخصين هو التفاهم والإخلاص والتفاني للآخر والتساند عند المصائب والأفراح!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك