الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نجوم وقعوا ضحية مواقع التواصل الاجتماعي

من هم النجوم الذين تورطوا بقضايا أخلاقية وسياسية بسبب حسابات مزورة على مواقع التواصل الإجتماعي؟

غيّرت مواقع التواصل الإجتماعي الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص مع بعضهم البعض على مدار السنين، حيث بات من السهل اليوم متابعة أخبار فلان أو فلانة أو مراسلتهم من خلال رسائل إلكترونية سريعة وبسيطة دون عرقلات.

وبات لمعظم الأفراد في المجتمع، سواء كانوا كباراً أم صغاراً، حساباتٍ خاصة على هذه المواقع حيث ينشرون أرائهم وخواطرهم كما ويشاركون متابعيهم بصورٍ من حياتهم اليومية كلّ على هواه.

ولكن للأسف، هنالك جانب آخر لهذه التكنولوجيا التي غيّرت حياتنا، إذ قد ينتحل أيّ كان هويتنا ويُقحمنا بمشاكل أخلاقية وقانونية وسياسية لا ذنب لنا فيها.

وقد يصل الأمر ببعض النشطاء إلى نشر صور وفيديوهات وحتى خواطر منتحلين شخصية نجم معروف أو فنانة محبوبة، وذلك لغاياتٍ عديدة كتشويه صورة الضحية أو حتى الترويج لشيء ما على حسابها.

وقد تفاجأ العديد من النجوم بحساباتٍ فُتحت بإسمهم على "فيس بوك" لا بهدف دعمهم فنياً بل لتدميرهم وإلحاق الضرر بهم.

وعلى سبيل المثال، إكتشف النجم الراحل خالد صالح أنّ هنالك من إنتحل شخصيته على موقع "فيس بوك" وراح يشجع الجماهير على التظاهر في الشوارع بهدف إثارة الفتنة.

وعلى الفور، أسرع الممثل المصري حينها إلى التوضيح أنّ لا علاقة له بهذا الموضوع مشدداً على أنّه لا يملك أيّ حساب على "فيس بوك" أو أيّ موقع آخر.

من ناحيتها، وقعت ايتن عامر ضحيةً لمسألة أخلاقية حيث فُتحت صفحة بإسمها وراح صاحبها ينشر صوراً إباحية خادشة للحياء، الأمر الذي أثار غضب الجمهور بشكلٍ كبير.

وفور معرفتها بهذا الموضوع، أسرعت الشابة لوضع حدٍ له وتقدمت بشكوى إلى مباحث الإنترنت بمساعدة شقيقتها وفاء عامر، مستنكرةً إستغلال أحدهم لإسمها بهذه الطريقة اللاأخلاقية.

أما النجمة المعروفة زينة فلجأت إلى وسائل الإعلام للتوضيح أنّ لا علاقة لها بالحساب الذي يحمل إسمها على "فيس بوك" والذي يدّعي فيه منتحل شخصيتها أنّها من مناصري الرئيس المصري محمد مرسي.

أما منتحل هوية حسن الرداد على "فيس بوك" فعمد إلى شتم النجوم والإعلاميين عن لسانه ربما بهدف تشويه صورته وزرع الفتنة بينه وبين زملائه، الأمر الذي دفع بالنجم إلى اللجوء إلى الجهات المختصة لوضع حد لهذه المسألة.

هذا ولم يعر ماجد المصري أيّ إهتمام للحسابات التي تحمل إسمه على "فيس بوك" في بادئ الأمر إعتقاداً منه أنّ محبيه يؤسسون صفحاتٍ عديدة لدعمه، إلّا أنّه سرعان ما تفاجأ بمنتحلٍ لشخصيته يتحرّش بالفتيات ويطلب منهنّ صوراً وأفعالاً غير أخلاقية واعداً إياهم في المقابل بفتح باب النجومية لهنّ.

وفور معرفته بهذا الموضوع، لجأ النجم المعروف إلى الجهات المختصة كما وخرج إلى العلن ليحذّر محبّيه و يشدّد على أنّ لا علاقة له بهذا الحساب أو بغيره على أيّ موقع.

وقد صادف عمرو سعد قضيةً مماثلة حيث إنتحل أحدهم شخصيته على "فيس بوك" وراح يتواصل مع المعجبات ويتقرّب منهنّ بطريقةٍ غير مقبولة.

كذلك، فقد المخرج خالد يوسف صوابه حين إكتشف أنّ أحد النشطاء يتظاهر أنّه مدير أعماله و يطلب من الفتيات صوراً مخلّة بالأداب مقابل إقحامهنّ عالم الفن وإشراكهنّ في أعمالٍ تمثيلية جديدة.

ولجأ يوسف حينها إلى شرطة الإنترنت التي سرعان ما تحرّكت وألقت القبض على منتحل الشخصية وحاكمته.

من جهتها، تفاجأت إيناس عز الدين بحسابٍ يحمل إسمها على "فيس بوك" وينشر فيديوهات إباحية غير واضحة قيل أنّها تعود إليها، فتحرّكت بسرعة لإقفال هذه الصفحة التي شوّهت صورتها أمام الجمهور العربي المحافظ.

أخيراً، تتجنّب الفنانة المصرية عايدة الأيوبي نشر أيّ خواطر تتعلّق بشكلٍ مباشر بالمجتمع أو الدين أو السياسة على صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك"، إلّا أنّها تفاجأت بحسابٍ آخر ينسب كلاماً إليها ويتناول المواضيع التي ترفض مناقشتها عادةً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك