الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نسرين طافش اختارت فستاناً قصيراً جداً بالصورة وأخفته بمعطفها الأنيق

حاولت استعراض إثارتها بطريقة غير مباشرة!

تحاول الممثلة السورية نسرين طافش السير بين الحين والآخر على خطوات زميلاتها ونظيراتها في ما يتعلّق بالموضة والأزياء والتجميل والمكياج وإلى ما هنالك من قشور وأمور تسعى دوماً إلى اكتشافها ومعرفتها لتبقى على اطّلاعٍ بها طِوال الوقت فلا يغيب شيئاً عن أنظارها وعيونها، نعم تجرّب هذه المرأة أن تتصدّر دوماً العناوين الأولى وأن تبقى على كل لسانٍ وفاهٍ بفضل إطلالاتها ولوكاتها التي تعمل على إظهارها كاملة ومتكاملة بعيداً عن أي عيوب أو علل أو عاهات فتنجح أحياناً وتفشل في أحيانٍ أخرى.

وعندما عادت إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات لتنشر صورةً جديدةً لها تطل فيها بذلك المعطف المصمّم من الفرو بينما كانت في اسطنبول في تركيا لسببٍ من الأسباب، لم تنجح صاحبة أغنية "123 حبيبي" التي ردّت مؤخراً على من شكّك بها بكل ما للكلمة من معنى في إبهارنا وسحرنا وبالتالي في التأثير علينا وبنا، إذ حاولت الجمع ما بين الإثارة والإحتشام فحيّرتنا بحيرتها وأثارت تساؤلاتنا وجدلنا من دون أن تتنبّه إلى الأمر وإلى الموضوع، معطفٌ أنيقٌ للغاية لا شك في أنّها أنفقت الكثير لتشتريه كان من المحبّذ أن ترتديه فوق سروال جينز أو فستاناً طويلاً لتعطيه حقّه وحق تصميمه وهذا ما لم تقم به للأسف.

فهي التي أغضبت مرّة الروّاد بصورة سيلفي التقطتها استعانت بقطعة الثياب تلك ليس لتتألّق بها فحسب إنّما لتخفي بها أيضاً عري مفاتنها وتضاريسها، لأنّها لم تكن ترتدي تحت هذا المعطف كما نرى ونلاحظ سوى فستاناً قصيراً لم تكشف لنا النقاب عنه كعادتها، فستانٌ كان سيعرّضها على ما يبدو للإنتقادات والتعليقات السيئة فتفادياً لذلك وتجنّباً لأي كلامٍ مهينٍ ومشينٍ بحقّها ارتأت ألّا تستعرضه أمامنا بطريقةٍ واضحةٍ وجليّة فاسحةً المجال أمامنا لنتخيّل تصميمه كما نريد ولنتوقّع مدى قصره وفسقه بالطريقة التي تحلو لنا.

نعم لربّما خبرتها مع الأزياء الفاضحة بعض الشيء ويقينها بطريقة تفاعل الروّاد والنشطاء مع ثيابها التي تكون في بعض الأحيان مكشوفة هي التي ساهمت هذه المرّة في جعلها تتوخّى الحذر وتتصرّف بأسلوبٍ حكيمٍ وذكيٍ، فارتأت أن تسلّط الضوء على جواربها الشفافة الطويلة وعلى حذائها العالي الكعب وتسريحة شعرها وتجاهل تماماً خلع ذلك المعطف الذي زادها أنوثة بطبيعة الحال.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك