الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نسرين طافش تتحول إلى راقصة شرقية في عيدها: صور وفيديو من قلب الحدث

وماذا عن زيها المفتوح والشفاف؟

كنّا نتوقّع أن تحتفل بعيد ميلادها الـ35 في 15 فبراير وكنّا ننتظر بشوقٍ وصبرٍ الإحتفاليّة التي ستُقيمها من أجل أن تغدو عن طريقها على كل لسانٍ وفاهٍ، هي التي عملت جاهداً طِوال الأعوام والسنوات التي مرّت من أجل أن تصل إلى أعلى المراتب وكي تغدو أخبارها بالتالي في الصدارة وشغل الصحافة والإعلام، ولكن يبدو أنّ نسرين طافش قد ارتأت تخليد يومها المميّز والمنشود هذا مبكّراً هذا العام وقد قرّرت بالتالي أن تحييه مع مجموعةٍ من أعز صديقاتها والأقرب إلى قلبها على الإطلاق.

نعم بعيداً عن المطاعم والملاهي الليلية وعن الأمكنة العامّة الصاخبة، ها هي نسرين التي أطلقت مؤخراً أغنيةً جديدةً بمناسبة عيد الحب قد أطلّت علينا في الصور والفيديوهات التي نشرت البعض منها بنفسها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، والتي اهتم بعض الروّاد في نشر جزءٍ آخر منها سبق لها أن التقطتها عبر "سناب شات" بلوكٍ باهرٍ وساحرٍ لم يُرضِ الأغلبيّة كالعادة ولم يستحوذ على إعجاب كل الجمهور، نعم بعباءةٍ صفراء اللون أتت طويلة ومحتشمة بشكلٍ عام ولكنّ التطريزات التي صُمّمت منها بخاصة عند منطقة الصدر حوّلتها إلى فاضحةٍ بعض الشيء.

هذا ولم يتوقف الموضوع على زيّها وملابسها فحسب، إذ أنّ الممثلة السورية التي كانت تستمتع بوقتها مؤخراً في إجازةٍ سياحية صيفية بامتياز قد أطلقت العنان لنفسها أيضاً من خلال الرقص والغناء، نعم نراها أولاً كيف تحوّلت إلى راقصةٍ شرقيّةٍ قادرةٍ على منافسة فيفي عبدهإذا ما أرادت بالإستعراضات المثيرة والمغرية المعروفة بها الأخيرة وذلك حين أخذت تتمايل على أغنية "3 دقات"، وكيف أخذت تغنّي تلك المقطوعة بشغفٍ أمام تصفيق صديقاتها وتشجيعهنّ لها قبل أن تنتقل إلى الرقص الشعبي المتمثّل بالدبكة وهي سعيدةٌ بما تقوم به وفرحانة بتلك الساعات التي أمضتها كما تريد من دون قيود أو حواجز.

وأمام قالب الحلوى وقفت أخيراً لتتمنّى أمنية عامها الجديد وتطفئ شموعها الـ35، هي التي أرفقت بإحدى صورها تعليقاً أكّدت به ولو بطريقةٍ مبطّنة أنّها تعيش من أجل سعادتها مهما طالتها الإنتقادت ومهما وقعت في فخ السخرية والأخبار المبغضة بحقّها، نعم علّقت وكتبت: "العمر مجرد رقم والزمن مجرد وهم. الحقيقة الوحيدة تكمن في الآن والسعادة الحقيقية في الروح الحاضرة بحب توازن وعي و بهجة. تصبحون على ما تتمنون لي"، متجاهلةً مسبقاً كل الكلمات التي ستُطلق ضدّها وكل العبارات التي ستُصنَّف على أساسها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك