الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نشروا صورة لـ Angelina Jolie مع طليقها في وضعية صادمة

فاستنكرها الجمهور وعلق!

نعرفها اليوم إمرأة باتت قدوة للكثيرات ليس في المجال الذي تعمل فيه فحسب وليس في إطار الحملات الإنسانية الخيرية التي بات إسمها مرتبطاً بها فقط، إنّما بفضل القرارات المصيريّة التي اتّخذتها طِوال مسيرتها ومشوارها ولا تزال، وذلك في إطار الحياة الصعبة التي عاشتها والتي مرّت فيها بالكثير من المطبّات والزلّات والمشاكل والعراقيل قبل أن تصل إلى بر أمانٍ تسكنه مع أولادها الذين نعرفهم حق المعرفة، هي انجلينا جولي التي وقبل أن تغدو بالفعل إمرأة كاملة متكاملة من كل الجوانب والجهات وعلى كافّة الأصعدة كانت في الماضي شابة يافعة وصغيرة في السن لا تريد سوى أن يعرف بها الكبير والصغير مهما كانت الطرق والوسائل والأساليب.

نعم كانت تلك الممثلة والمخرجة الأميركية، التي قيل منذ فترةٍ أنّها قد تدخل القفص الذهبي من جديد، في بداية مشوارها زوجة الممثل الشهير بيلي بوب ثورنتون الذي عُرف بعلاقاته الغرامية الكثيرة والمتعدّدة والمختلفة، ارتبطت به حين كانت لا تزال شابّة لا تعرف شيئاً عن المسؤوليّات والواجبات والأخلاق، كانت شابّة يكفيها أن يحتضنها حبيبها حتّى تشعر بالسعادة الخيالية القصوى التي ترغب بها كل فتاة من عمرها وأصغر، والدليل على ما نقوله وما نزعم به هو الصورة النادرة التي عاد بعض الروّاد والنشطاء ليتداولوا بها عبر مختلف منصّات التواصل الإجتماعي والتي تطل فيها "انجي" وهي بوضعيّةٍ غير أخلاقية أبداً مع ذلك الرجل المذكور أعلاه.

كلّا هي لا يمكنها اليوم وبعد كل ما مرّت به أن ترتكب أخطاء الطيش نفسها التي وقعت ضحيّتها في يومٍ من الأيّام، أخطاء نرى خيطاً رفيعاً منها في هذه الصورة الأرشيفية والقديمة المثيرة للجدل والتساؤلات التي سرّبها البعض لإلحاق الضرر بها بطريقةٍ أو بأخرى هي التي حكت تجربتها مع التحرّش مؤخراً، لقطةٌ نراها فيها وهي مع زوجها الأول بيلي بوب سعيدة بالتصرّف الذي جسّده إزاءها ألا وهو معانقتها من الخلف ومسك صدرها وشدّه نحوه بإحكامٍ وثبات، نعم نرى السعادة ظاهرة على وجهها وهي بين أحضان رجلٍ أدرك كيف يستغلّها في فترةٍ من الفترات وكيف يستفيد من جمالها وأنوثتها وجاذبيّتها ويستعين بكل مفاتنها وتضاريسها بناءً لرغباته ولمتطلّباته.

كلّا هي أمور ووضعيّات لم تقم بها حين كانت مرتبطة بـبراد بيت، الرجل الذي طلبت الطلاق منه منذ أكثر من سنة، هي صورةٌ نادرةٌ قد لا تعود إلّا إلى عهد زوجها ذاك لا شك في أنّها لا تتأثّر بها اليوم أبداً ولكنّها تؤثّر بطبيعة الحال بجمهورها الكبير وبرأيه تجاهها وبنظراته لها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك