الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

نكشوا في ماضي بسمة بوسيل: تزوجت من زميلها قبل تامر حسني وأخفت الأمر؟

ما حقيقة هذا الخبر؟

يبدو أنّ الإشاعات لا تريد أن تتركها بحالها ويبدو أنّ الأخبار المبغضة بحقّها وبحق حياتها الأسرية وزواجها من تامر حسني لا تريد أن تحل عنها، ويبدو أنّ بعض الحقودين يسعون بشتّى الطرق والأساليب والوسائل إلى تحجيمها وتصغيرها وجعلها كعلكةٍ على لسان الجميع وذلك من خلال إطلاق معلومات عنها لا ناقة لها بها ولا جمل، معلومات لا ندري كيف سترد عليها صاحبة الشأن والعلاقة بسمة بوسيل وكيف ستبرّر نفسها إزاءها وكيف ستنقذ زواجها منها، هذا الزواج الذي بدأ يهتز مع الإشاعة التي روّجت لها بنفسها حين تحدّثت مؤخراً عن الخيانة.

"بسمة بوسيل كانت متزوّجة من قبل من يحيى صويص"، نعم هذا هو العنوان الذي هزّنا وأشعل الإنترنت على الفور بمجرّد أن بدأ الروّاد والنشطاء يتداولون به ويتناقلونه بين بعضهم البعض، خبرٌ صدّقناه بدايةً بخاصة وأنّ آخر التقارير وأحدثها لا تتوقف في الآونة الأخيرة عن التحدّث عن تدهور العلاقة القائمة بين النجمة المغربية وزوجها الفنان المصري بسبب خيانة الأخير لها مع أكثر من شابّةٍ وفتاة، خبرٌ كان كفيلاً ليشكّل صدمةً كبيرةً وفاجعةً لدى معجبي بسمة الذين سارعوا إلى مساءلتها ومطالبتها بتوضيح الموضوع أكثر فأكثر بخاصة بعد انتشار الورقة الرسمية التي تثبت حقيقة هذا الزواج الذي تم بناءً عليها في العام 2010.

ولكن يبدو أنّ المسألة كلّها مجرّد إشاعة لا أكثر ولا أقل ومجرّد محاولة مشينة حاول البعض عن طريقها التجريح ببوسيل وتشويه صورتها وسمعتها أكثر فأكثر، إذ تبيّن أنّ هذا العقد الذي انتشر عبر بعض المواقع سبق أن أشعل الإنترنت في العام 2014 حين تم التداول به والتحدّث عنه وسبق ليحيى أن نفى جملةً وتفصيلاً كل المعلومات التي وردت فيه في تلك السنة ناكراً أن يكون قد ارتبط ببسمة في يومٍ من الأيام، معلومات اختلقها البعض للتأثير على علاقة المعنية بالأمر بتامر حسني عادت اليوم لتحوم في الأفق ولتلوح في الأجواء.

هل ستخرج نجمتنا العزيزة التي اعتذر منها زوجها في مرّةٍ من المرّاتعن صمتها لتتحدّث عن مسألة الزواج هذه ولتوضّح السبب الذي يجعلها رهناً وضحيّةً له من حينٍ إلى آخر؟ هل سيقرّر تامر حسني يا ترى المسارعة للدفاع عن شريكة حياتها وعن أم ابنتيه ولتبييض صورتها وصفحتها وماضيها الذي عاد البعض ونكشه بهذا الأسلوب المثير للجدل وهذه الطريقة المربكة بعض الشيء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك