نور فتاح اوغلو: "لا امانع الصور العارية"

تخطّت نجومية الممثلة التركية نور فتاح اوغلو حدود وطنها الأم لتصل إلى الدول العربية من خلال المسلسلات المدبلجة التي راح الجمهور يتابع أحداثها وتفاصيلها.

وعُرفت هذه الشابة من خلال أدوارها في مسلسل "حريم السلطان " و"العشق الممنوع"، وهي تشارك حالياً في مسلسل "طريق الحياة" الذي بدأ عرضه منذ فترة قصيرة على "Kanal D"، وهي تجسّد فيه دور "الدكتورة شفق" التي وجدت فيها إنعكاساً لشخصيتها.

وبهدف التحضر لأداء الدور، زارت نور عدداً من المستشفيات والعيادات برفقة زملائها في العمل بهدف دراسة مواقف الأطباء وتصرّفاتهم في مواقف معيّنة، كما شاهدت مسلسلات أجنبية كـ "Grey's Anatomy" و"ER" و"House".

هذا وحضر أطباء حقيقيون إلى موقع التصوير حيث قدّموا إرشادات للممثلين، كما علّموهم بعض المصطلحات الطبية وكيفية إستقبال المرضى والتصرّف معهم، ما أضاف جواً من الواقعية على العمل.

ويسلّط المسلسل على تفاصيل حياة الأطباء الذين يتمتعون بشخصيات مختلفة ومتنوعة، فتعيش شخصيتها مثلاً قصة حب بعد أن إبتعدت عن الجميع لتكريس وقتها لعملها.

ولم ترغب نور بأن تصبح طبيبة في يومٍ من الأيام، بل أرادت أن تصبح ممثلة منذ الصغر وعملت بجهدٍ على تحقيق حلمها هذا.

وصرّحت النجمة أنّ مسلسل "حريم السلطان" الذي عُرض لمدة 4 سنوات قد أضاف الكثير لمسيرتها الفنية، إذ أنّها تعاملت مع كبار الأسماء، إلّا أنّها إشتاقت إلى أدوراها البعيدة عن التاريخ والأحداث القديمة.

وفي مسلسل "طريق الحياة"، وجدت النجمة التركية الحرية إذ تمكّنت من التحرك بسهولةٍ أكثر في الملابس المُريحة، على عكس الأزياء الثقيلة التي فُرضت عليها بسبب دورها كسلطانة في السابق.

هذا وأكّدت الممثلة أنّ الشهرة لا تدوم، ولهذا السبب لم ولن تغيّر أيّ شيء بشخصيتها كي لا تستيقظ في أحد الأيام وتعجز عن التعرّف إلى نفسها، مُشيرةً إلّا أنّها باتت قادرة على التحكم بتصرفاتها أكثر بعد النجاح الذي لاقته.

وعند قراءة أيّ عمل، تركّز نور على الشخصيات وتسلسل الأفكار، إذ أنّها تخاف المشاركة في عملٍ درامي غير ناجح ويحمل إسمها.

وتعليقاً على صور مشاهير هوليود العارية، إعتبرت نور أنّ هذا الأمر يدل على رضى الشخص وإعجابه بنفسه، الأمر الذي تعتبره جميلاً ولا تمانعه أبداً.

وفي ما يتعلّق بحياتها الخاصة، أكّدت الشابة أنّ أسرتها متماسكة ومترابطة وهي دائماً ما تتلقى التشجيع اللازم من أفراد عائلتها، على الرغم من أنّ والدها قد عارض فكرة التمثيل في البداية، كما أعلنت أنّ شقيقتها سلفيناز فتاح أوغلو هي ممثلة ومقدمة برامج.

أمّا عن زواجها، قالت نور أنّ شريك حياتها متفهّم لعملها وعلاقتهما لم تؤثر على حياتها الفنية بأي شكل من الأشكال، وهي سعيدة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك