الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

هجوم على بيونسيه وجاي زي عبر تويتر بسبب صورتهما الأخيرة

ها هما بيونسيه وجاي زي يسبّبان حالة من الغضب والسخط بعد أن أطلّا معاً في صورة اجتمعا فيها مع فريق عمل Tidal، خدمة الموسيقى التي يمكن لأي شخص الإشتراك بها ليشاهد أي فيديو كليب يريده وليستمع لأي أغنية جديدة تعود إلى أهم النجوم العالميين، والتي سبق وأن أطلقها وساندها الثنائي الأشهر في هوليوود مؤخراً.

سببان جعلا من روّاد الإنترنت يسارعون إلى تويتر ليندّدوا أولاً بهذه الخدمة التي تأسست فجأة على يد جاي زي، ولينتقداه بالتالي هو وزوجته على ظهورهما بهذا الشكل.

أولاً، بعد أن رأى الجميع هذه اللقطة التي نشرتها بيونسيه على موقعها Beyonce.com، تنبّه الكثيرون إلى نقص التنوّع الكامن بين العاملين في الشركة، فلجأوا إلى مواقع التواصل الإجتماعي ليتهجّموا على والديْ الصغيرة بلو أيفي.

فإذا تمعّنا بهذه الصورة نلاحظ أولاً أنّ معظم الموظفين هم أولاً من الرجال الذين يسحقون بأعدادهم نسبة النساء الظاهرات في الصورة، وثانياً أنّ كل هؤلاء الأشخاص ينتمون إلى العرق الأبيض، باستثناء جاي زي فقط.

ومن التعلقيات التي جاءت مندّدةً بهذا التصرّف وهذا الميل إلى العرق الأبيض وتجاهل بالتالي العرق الأسود، نذكر أولاً ما قاله أحد الروّاد الذي كتب:

"دائماً ما ينادي جاي زي بضرورة أن يساعد الرجل الأسود شقيقه في الإنسانية لأنّ بنظره ما يحصل هو العكس تماماً، ولكن ها هو طاقم العمل عنده لا يضم ولا رجلٍ من العرق الأسود!"، إليه رد آخر وكتب: "أن نعلم بأنّ الموظفين كلّهم من العرق الأبيض لأمرٌ يثير الغضب والإحراج والنفاق".

ولكن هذا ليس كل شيء، فالأمر الأسوأ في الموضوع كلّه والمهين لنجم الراب هو أنّ الكثيرين لم يكونوا على علمٍ بأنّ Tidal هي شركة نروجيّة تأسّست منذ سنواتٍ قبل أن يأتي الأخير ويترأسها، وبالتالي تتواجد مكاتبها في النروج.

وعن هذا الموضوع علّق أحدهم وكتب: "كانت Tidal ملكاً لإحدى الشركات (السويدية) قبل أن يأتي جاي زي ويشتريها، وهذا ما يدل على أنّه بحاجة لبعض الوقت لإعادة تأهيلها وضم أشخاصٍ من العرق الأسود إلى فريق عمله".

وهو تعليقٌ تشاركه معه أحد المستخدمين الآخرين الذي كتب قائلاً: "جاي زي لم يؤسس Tidal بل اشتراها، وليست غلطته إن كانوا هؤلاء من البشرة البيضاء، فلربّما كان ملزماً بذلك".

في النهاية، وفي الوقت الذي لم يعلّق بعد المعنيين بالأمر عن الموضوع، خبرٌ واحد أكيد وهو أنّ خدمة Tidal أُطلقت على يد شركة Aspiro في العام 2014 وفي العام 2015 استحوذت شركة جاي زي Project Panther Ltd عليها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك