الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مؤثر لـ ميريام فارس يكشف معاناتها: "اذا الصحة مش موجودة ما في سعادة"

تمنت الصحة ولا شيء سواها!

في ما لا يزال الوسط الفني يغلي حتّى هذه الساعة بخبر إصابة ميريام فارس بمرض السرطان، وفي ما يستمر نجومنا الأعزّاء في التوجّه إلى "تويتر" لـيتمنّوا لها الصحة والعافية الدائمتين لتعود إلى إبنها وعائلتها التي تحتاج إليها كثيراً، وفي ما سارع معجبوها ومحبوها إلى إطلاق الدعوات والصلاة من أجلها وحث الجمهور العربي على إضاءة الشموع لها، ها نحن الآن أمام هذا الفيديو الذي انتشر عبر بعض المواقع الإلكترونية والذي تداول به الروّاد والنشطاء بسرعة البرق والعائد إلى المقابلة الموجَزة التي أجرتها قناة الـmtv اللبنانية مع ميريام قبيل بداية العام 2018 والتي فيها تمنّت "الصحة" ولا شيء سواها.

نعم هو فيديو أُعيد كشف النقاب عنه من جديد اليوم عقب الأخبار التي تتحدّث عن حالتها الحرجة وعن وضعها الصعب، فيديو يبيّن لنا في النهاية معرفة نجمتنا المحبوبة والمشهورة بنوع المرض الذي تعاني منه منذ حوالى العام إلّا أنّها تكتّمت عن الموضوع وسكتت والتزمت الصمت لتحاربه لوحدها، فبعيونٍ كادت أن تذرف الدموع وبنبرة صوتٍ كاد أن ينهار نسمعها كيف ردّت على المحاور عندما سألها عن أمنيتها للعام 2018 لتقول له من دون حتّى التفكير مسبقاً بإجابتها: "الصحة، بدي صحة بس".

يومها لم يفهم أحد ما الذي كانت تعنيه بكلامها المعبّر والمؤثّر واعتبروه حينها مجرّد أمنية عادية يرجوها كل شخص ويتمنّاها كل إنسان، حرقةُ قلبٍ فهمناها اليوم وبتنا نعي لمَ تأثّرت إلى هذه الدرجة عندما كانت تتحدّث وتفصح عن ذلك الرجاء، اليوم بتنا نعلم لمَ أتت على ذكر المرض وكيف نوّهت بأنّه أبشع شيءٍ من الممكن أن يمر به أي شخص لأنّ أحداً لا يمكنه السيطرة عليه وإيقافه عن حدوثه، ومع عبارتها "إذا الصحة مش موجودة ما في سعادة" التي اختتمت بها حديثها القيّم هذا نستطيع أن نفهم المرارة التي كانت تمر بها على ما يبدو في الأشهر الماضية والتعاسة التي كانت تحاول أن تخفيها بابتسامتها وضحكتها.

هو مرضٌ فتك بها إذاً منذ العام الماضي وها ما يفسّر اعتذارها بين الحين والآخر عن بعض الحفلات التي كان من المقرّر أن تحييها، مرضٌ تمنّت أن تُشفى منه هذه السنة وأن تستعيد سعادتها التي خسرتها بسببه وها نحن اليوم نتمنّى ومن كل قلبنا أن تتحقق أمنيتها هذه وأن تنتصر بالفعل على مرضها الذي لا تزال التكهنات تحوم حوله بكثرة، فالبعض يقول أنّه سرطان بالدم والبعض الآخر يتحدّث عن جرحٍ كبيرٍ في حنجرتها والبعض عن مشكلةٍ في ركبتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك