الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

هكذا يتصرف فانز النجوم بالفيديو: الاول قبلها بحرارة وآخر هجم عليها أما هي فعضته

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
مواقف غريبة عاشها مشاهيرنا العرب.

صحيحٌ أنّ الجمهور هو الذي يصنع النجوم وأنّ محبّته هي الدّافع خلف نجاحاتهم واستمراريّتهم إلّا أنّ هذا الدّعم قد يصل أحياناً إلى مرحلة الهوس ليُصبح بذلك حالة هستيرية؛ فعندما يتحوّل الحلم إلى حقيقة بلقاء نجمهم المفضّل، قد يفقد بعضهم القدرة على التحكم بتصرفاته؛ الأمر الذي يعرّض النجوم لمواقف محرجة ومضحكة لا يحسدون عليها. فكيف تصرّف أبرزهم في مثل هذه المواقف؟

معروفة هي بشخصيّتها القويّة وسرعة البديهة التي تتحلّى بها، استطاعت شمس الأغنية اللّبنانية نجوى كرم السّيطرة على مثل هذه المواقف أكثر من مرّة.؛ فمن ينسى عندما نجحت في إقناع أحد الحاضرين في حفلتها بعدم الإنتحار بعدما حاول أن يرمي نفسه من مكانٍ عالٍ بغية لقائها، ومن ينسى عندما توجّهت إلى آخرٍ أزعجتها تصرفاته بالقول: "نحنا أهل الكرامة...الفلوس ما بتشترينا ولا بتشتريك...حرام عليك وعيب عليك اللي عم تعملو"...انا كل عمري ما بحب المشاكل عالمسرح بس انت الليلة عم تقلل ذوق معنا". هذا ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ كل من كرم ونوال الزغبي قد جمعهما الموقف نفسه والمعجبة نفسها التي اقتحمت حفلاتهما.

من جهةٍ أخرى، لا يغيب عن بالنا أيضاً مشهد التايتانيك في برنامج "اكس فاكتور " حيث كاد أحد المشتركين أن يطير من الفرح بعدما قبّلته إليسا . هذا ولا ننسى أيضاً "مجنونة هيفاء" التي صرّحت في إحدى المقابلات أنّها مستعدّة للتضحية بحياتها لفداء الديفاء. ومن الجدير ذكره أيضاً أنّ هذا الإعجاب قد يتخطّى أحياناً مرحلة الهوس ليتحوّل إلى حالة هستيرية مرضية ينظر فيها المعجب إلى نجمه كإله، تماماً كما حصل مع احد الوسوفيين الذي قبّل حذاء جورج وسوف ومع احد مهووسي تامر حسني الذي أخذ يسجد له على المسرح بطريقةٍ أثارت الكثير من الجدل والبلبة على مواقع التواصل الإجتماعي.

في الختام، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الشهرة هي سيف ذو حدين وعلى النجم أن يعلم كيف يستخدمها بالشكل الناسب لتشكّل إضافة له بعيداً عن المشاكل والهموم التي هو بعنى عنها؛ صحيحً أنّه من جهةٍ يكسب محبّة الكثيرين من متابعيه الذين ينتظرون إطلالاته وحفلاته بفارغ الصّبر إلّا أنّه من جهةٍ أخرى، يفقد مساحته الخاصّة التي تتحوّل إلى ملكاً عاماً للجميع.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك