هند صبري: لهذه الأسباب امتنع عن تصوير فيلم سينمائي

ضمن لقاء صحافي معها، وحوار شمل كل زوايا حياتها، كشفت الممثلة التونسية هند صبري عن أسرار متعددة عن حياتها الشخصية ضمّت الزواج والأمومة والأولاد، كما تطرّقت الى تفاصيل أعمالها الحالية ونشاطاتها الفنية المستقبلية.

بدايةً، أكّدت صبري أنّ "مصر" هي بلدها الثاني، ورفضت كليّاً إتهامها بأنّها تسُيء الى سمعة أم الدنيا من خلال مسلسلها الرمضاني الأخير " امبراطورية مين ".

هند اعتبرت أنّها عالجت من خلال هذا العمل قضية المهاجرين الذين تركوا أرض الوطن، وأثنت على أنّها تنتمي الى مصر خاصة وأنّها عاشت فيها 15 سنة، وتزوّجت من رجل مصري وتحمل اليوم الجنسية المصرية هي وبناتها " عالية وليلى ".

وفي هذا السياق، أوضحت الممثلة المحبوبة، أنّ بلدها الأم "تونس" يشكّل الجزء الأكبر من حياتها، خاصّة وأنّها ترعرعت بين طبيعتها وعاشت طفولتها ومراهقتها في هذا البلد الجميل، الى أن سافرت الى مصر وذابت في حياة المصريين.

هند شدّدت على أنّها تأقلمت سريعاً مع طباع المصريين وطريقة عيشهم التي لا تختلف كثيراً عن أهل تونس، وأعلنت أنّها اندمجت في طريقة الحياة ووجدت نفسها هناك الى أن التقت بحبّها الوحيد وأنجبت منه طفلتين هما كل حياتها.

من جانب آخر، وفي ما يتعلق بحياتها العملية، كشفت صبري أنّها تحضّر لعمل درامي ضخم يحكي قصة بلدها الأم تونس، ويعالج تاريخ مدينة قرطاج وتفاصيل المرحلة السابقة كلها.

هذا أوضحت أيضاً أنّ انشغالها بأسرتها وبعملها كسفيرة برنامج التغذية العالمي لمكافحة الجوع يؤخّرانها على تصوير أعمال سينمائية جديدة، علماً أنّها قد وافقت مؤخّراً على عملين جديدين، من المتوقع أن تبداً باتحضير لهما جدياً قريباً، وهما : " ليلة قمر مكتمل، وزهرة حلب".

بعيداً عن ذلك، أشارت هند أنّها سعيدة جداً بحياتها الزوجية، وهي تزداد شغباً يوماً بعد يوم، كونها تمضي معظم أوقاتها مع بناتها وتلهو وتلعب معهما، بالإضافة الى أنّها تعتمد دائماً على المبادئ الأخلاقية وأسسس الدين الصحيح في تربيتها لهما.

من ناحية أخرى، وضمن نشاطها كسفيرة لـبرنامج الغذاء العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، تواصل هند صبري عملها بهدف محاربة الجوع في الدول الفقيرة، وتكثّف نشاطها الإنساني من أجل تطوير برنامج التغذية المدرسية، دعماً من وزارة السياحة ووزارة التعليم التونسية.

هذا وستُشارك أيضاً في العديد من الأنشطة الاجتماعية والإنسانية بهدف محاربة مشكلة الجوع في المنطقة العربية أجمع.

أخيراً، نشير الى أنّ النجمة التونسية خضعت لجلسة تصويرية جديدة بعدسة المصور المعروف خالد فضة، وقد ظهرت في لوك جديد وأناقة راقية مفعمة بالرومانسية والكلاسيكية. ومن جهة ثانية، تقوم هند ببطولة فيلم " الجزيرة 2 " الى جانب الممثل احمد السقا ، الذي يُعتبر عملاً ضخماً قد تمّ التحضير له بشكل جديّ وراقٍ، وقد تعدّت كلفته الانتاجية الـ 20 مليون جنيه، ومن المقرّر أن يبدأ عرضه في الصالات السينمائية في مطلع الشهر المقبل خلال عيد الأضحى المبارك.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك