هيا عبدالسلام وفؤاد علي ينافسان هنادي الكندري ومحمد الحداد

كانت وما زالت قصص الحب بين النجوم من أكثر ما يهمّ روّاد مواقع التواصل الإجتماعي ويشغلهم، لا سيّماً إن كان الثنائي المقصود كلاهما من أهل الشهرة ويملك قاعدة جماهيرية في الوطن العربي.

فبعض العلاقات العاطفية لا يُكتب لها الدوام، والبعض الآخر تُتوّج بالزواج وتشهد حياة متكاملة وطويلة.

ومن بين أبرز قصص الحب التي شهدها المجتمع، كانت تلك التي جمعت الممثلة هنادي الكندري بزوجها المخرج محمد الحداد، وأخرى جمعت بين الفنانة هيا عبدالسلام وزميلها فؤاد علي.

وبعد ملاحظة دقيقة عبر حسابات هؤلاء النجوم على موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، تظهر واضحة علامات الحب على وجوههم والشغف الكبير بينهما، فيُترجم بالضحكة الدائمة، والصور المشتركة وحتى الحب الكبير الذين يعبّرون عنه من خلال تعليقاتهم التي في أكثر الأوقات، تتضمن كلمات غزل ومديح.

وإذا غصنا في صور المخرجة المعروفة مع شريكها فؤاد علي، لوجدنا أن شرارة الحب قوية بينهما، خاصة وأنّهما يتواجدان مع بعضهما البعض في أغلب الأوقات، سواء في المنزل، أم في العمل، أو حتى في المسلسلات نفسها التي يُشاركان فيها. فهما عصفوران ما زال الشوق واللهفة يُخيّمان على حياتهما اليومية، ونلمسهما ايضاً كمشاهدين ومترقّبين لحياة الكندري وزوجها الحداد.

فذلك الثنائي أيضاً يتميّز بغرام يفوق الخيال، خاصة وأنّه وفي أغلب اللقطات التي تنشرها هنادي عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي المعروف، دائماً ما يتواجد معها.

فهل تسعى الفنانتان اليوم الى التباهي بهذا الأمر علناً لإغاظة منافساتهنّ أو أشخاصاً يحقدون عليهما ولا يرغبون برؤيتهما سعيدتين، أم أنّها مجرّد تعابير صادقة عمّا يخالجهنّ من مشاعر وأحاسيس لا سيّما أنّهما ما زالتا تعيشان المراحل الأولى من الزواج؟

يُذكر أنّ عبدالسلام قد تزوّجت منذ أشهر في إحتفال بسيط اقتصر على العائلة وبعض الزملاء من الوسط الفني، بعدما حرصت على التكتم على الخبر تماماً. أمّا هنادي فرُزقت بتوأم"من زوجها المخرج المعروف إسمهما "آدم وإيفا" بعد 8 أشهر من الإرتباط الرسمي، علماً أنها سبق و تزوّجت في السابق ثلاث مرات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك