هيفاء حسين تبدي الفن على عائلتها وتهين جمهورها

بثقة عالية في النفس وبعنادٍ كبير، أعلنت الفنانة هيفاء حسين أنّها لا تستمع لرأي جمهورها ولا تأخذ برأيهم، و تكتفي بقراراتها الشخصية، غير آبهة بنصائح وتعليقات متابعيها أو من يحيطها في عالم الفن والتمثيل.

هذا الشعار الفظّ جاء ضمن أحدث مقابلة صحافية، تكلّمت فيها الممثلة البحرينية عن مشاريعها وأعمالها الجديدة، كما تطرّقت الى حياتها الشخصية وكشفت بعض الزوايا التي لا يعرفها جمهورها العربي.

فهل يحق لفنانة معروفة وتملك جماهيرية كبيرة، أن تصدّ جمهورها بهذه التعابير القاسية التي تدخل في إطار الإهانة، وهو بنفسه من أوصلها ودعمها وكبّر من شأنها؟؟

هيفاء أكّدت أنّها لن تتوقّف عن التمثيل، رغم أنّ الكثيرين طالبوها بالإعتزال وبإرتداء الحجاب، مشدّدة أنّ لديها أحلاماً درامية عديدة تسعى الى تحقيقها، وطريقها في عالم التمثيل لا يزال طويلاً.

هذا وصرّحت أنّها لا تجد الوقت الكافي لأفراد أسرتها، وذلك بسبب إنشغالاتها الفنية في ساعات التصوير الكثيرة، وهي سعيدة مع زوجها الفنان حبيب غلوم الذي تصفه بالرجل الراقي والمثقّف الذي يحترم المرأة، ويقدّر مشاعرها.

وأضافت أنّ إبنها "سعد" يهوى كرة القدم ويتوق الى أن يصبح لاعباً معروفاً وعالمياً، ولا يميل الى الفن والتمثيل.

من جانب آخر، قالت حسين أنّ مسلسها الجديد "لو اني اعرف خاتمتي هو عمل إنساني من المقرّر عرضه في شهر رمضان المقبل، ستبدأ بتصوير مشاهدها مع بداية الشهر المقبل، حيث تدور أحداثه بين أواخر القرن الماضي وأيامنا اليوم، ويتناول قضايا إجتماعية يعيشها الإنسان أهمّها صراعه بين الخير والشر ما يسبّب له بإضطرابات نفسية.

هذا المسلسل الذي يُنتجه زوجها ويتولّى إخراجه أحمد يعقوب، هو من كتابة إسماعيل عبد الله، وتجسّد فيه هيفاء شخصية فتاة إسمها "منى"، تبرّأت من والدها ولا تهتمّ به فيسكنها الشرّ وروح الضغينة، ولكن في المقابل لا تتوقّف عن تقدمة الأعمال الخيرية في العديد من المؤسسات والمنظّمات.

أمّا عن تجربتها في مسلسل "طريق المعلمات" الذي تقوم حالياً بتصويره في السعودية، نوّهت الممثلة الشابة أنّ هذا المسلسل يحمل قضية مهمّة للمجتمع ويحتوي على رسالة إنسانية، ستهمّ المشاهد العربي عامّة والسعودي خاصة، بحيث أنّه يتناول مشاكل المعلمات وأماكن السكن البعيدة عن منازلهنّ، الأمر الذي يسبّب لهنّ العديد من المشاكل والمتاعب.

هذا ويضمّ نخبة من أهم الفنانين في عالمنا العربي أمثال شيماء سبت ، زهرة عرفات ، مروة محمد، إبراهيم الحساوي، شفيقة يوسف، وغيرهم ...

(شاهدوا أيضاً صور هيفاء حسين في مسلسل "طريق المعلمات": هل تسخر من المنقبات؟)

من ناحية أخرى، وعن دخولها عالم الإنتاج مع زوجها الفنان حبيب غلوم، أعربت الفنانة الموهوبة أنّها سعيدة بهذه التجربة التي خاضتها من خلال مسرحية الأطفال "عصابة خربوش"، التي لاقت نجاحاً كبيراً ومردوداً مادياً فاق التوقّعات، لكنّها أوضحت أنّ مجال الإنتاج ليس تجارة مربحة لأنه قد يُعرّض صاحبه للخسارة المادّية في حال أخفق في إدارة أعماله أو مشروع ما.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك