هيفاء وهبي ترتدي فستان شيرين في "لعنة كارما" والجمهور يسخر

المشاهد بالمرصاد!

لم تمرّ إحدى حلقات مسلسل هيفاء وهبي "لعنة كارما" مرور الكرام، بعدما ظهرت فيها البطلة مُرتدية فستانًا سبق وارتدته الفنّانة شيرين عبد الوهاب، في إحدى الجلسات التصويرية التي خضعت لها منذ سنوات مع ابنتها الصّغرى. فمع انتشار وسائل التكنولوجيا ومواقع التواصل التي سهّلت عملية البحث، ومع تتمتّع البعض بالملاحظة الدقيقة، لم يعُد الرّصد صعبًا على أيّ مستخدم.

وقام الروّاد بجمع صورة النجمتين مع بعضهما البعض لتأكيد صحّة هذه الملاحظة والتي لا لُبس فيها طبعًا. ولأنّ من المعروف أنّ ظهور النّجمات بالأزياء نفسها يثير اهتمام النّاس إذ يُعدّ من "المحرّمات" أحيانًا في الوسط الفنّي، خصوصًا لفنانة مثل هيفاء وهبي التي دائمًا ما تتميّز بإطلالاتها... أخذت هذه الهفوة حصّتها من السخرية من "الديفا" التي سبق وفجرت مفاجأة عن مسلسلها هذا، عبر السوشيل ميديا، رغم رؤية القسم الآخر للأمر بأنّه لا يستحقّ هذا الجدل.

ونشير في هذا الإطار، إلى أنّ هذا العمل قد تعرّض لانتقاد علني من قبل فنّانة تشكيلية، بعدما ورد خطأ فنّي في أحد المشاهد، ونسبت الكاتبة إحدى اللّوحات التي تلقّتها "كارما" إلى الرّسام الخطأ، وقد نشرت صورة اللوحة الأصلية إلى جانب المشهد المذكور وكتبت: "في مسلسل "لعنة كارما" الحلقة السادسة مهندس الديكور بيهدي "كارما هيفاء وهبي"، لوحة من مصطفى "سامح الصريطي" طبعًا اللي كاتب السيناريو ما كلّفش خاطره يسأل متخصص أو يعمل سيرش على النت، علشان يعرف اللوحة دي لمين، هما بيقولوا في المسلسل إنها "لوحة الخروج من الجنة" للفنان سيف وانلي، ودي معلومة خاطئة".

وأضافت: "العمل للفنان أدهم وانلي بعنوان "حي البلسترينا بالبندقية"، رُسمت عام ١٩٥٧ بألوان زيتية على خشب، ارتفاعها ٥٧ سم وطولها ٦٤ سم وهي من مجموعة متحف أدهم وانلي بالإسكندرية، وتعبّر هذه اللوحة عن تطلّع الفنان إلى الشاطئ الآخر من البحر الأبيض، ليس في الأسلوب فقط، بل وفي الموضوع أيضًا".

الجدير ذكره أنّ "لعنة كارما" الذي طالته بعض الآراء السلبية، يُشارك فيه كلّ من غنوة محمود، شيرين، سامح الصريطي، نورين كريم، زكي فطين عبد الوهاب، عبير عيسى، أحمد سعيد ميشو، محمود الليثي، ضياء عبد الخالق، تامر فرج، محمد سليمان وغيرهم... وهو من إخراج خيري بشارة وكتابة عبير سليمان.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك