الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

هيفاء وهبي عن مسلسل "كارما": تستنكر وتغضب ثم ترد وتسخر والسبب؟

استطاعت أن تستفز كل من يحاول النيل منها في هذه الفترة.

ككل عامٍ وككل سنةٍ يعود إسم النجمة اللبنانية هيفاء وهبي ليتصدّر عناويننا الأولى من جديد وجديد وليتبوأ أخبار الساعة ويغدو بالتالي على لسان الكبير والصغير، إسمُ نجمةٍ يحثّنا على التداول به بخاصة مع اقترابنا شيئاً فشيئاً من الماراثون الرمضاني الذي دائماً ما تكثر الإشاعات والأخبار حول إمكانيّة انضمامها هي تحديداً إليه لمنافسة أهم النجوم العرب بمسلسلٍ يكون على قدر التوقعات والمستوى، نعم تقارير ومعلومات بالجملة علت في الأفق في الآونة الأخيرة وتحدّثت بمعظمها عن خروج هيفاء من منافسة هذا العام مع ضيق الوقت في تصوير كل الحلقات بعد التأجيل المتكرّر الذي تم وجرى لأسبابٍ كثيرة ولا تُحصى.

هو مسلسل "كارما" الذي لا يزال يشغل بال الروّاد والنشطاء إذاً حتّى الساعة ويومنا هذا بخاصة وأنّ أسابيع معدودة وقليلة تفصلنا عن رمضان، مسلسلٌ يبدو أنّه سيبصر النور بالفعل وستطل بالتالي هيفاء فيه لتثبت من جديد أنّ أحداً لا يمكن الوقوف في وجهها وأنّ أحداً لا يمكنه إلغاء مكانتها في الساحة المصرية تحديداً والتمثيلية عموماً، وهي نجمتنا المحبوبة التي عادت لتسخر من كل الكلام الذي صدر في الآونة الأخيرة بحقّها وبحق عملها ذاك الذي سُرّب منه مشهد حصري عبر الإنترنت، عادت لتعلنها حرباً ضد كل شخصٍ يحاول اغتنام هذه الفترة الحسّاسة لتأليف أخبار لا ناقة لها بها ولا جمل.

"كل الكلام اللي مكتوب عن أحداث مسلسل لعنة كارما غلط بغلط لا تجارة اثار ولا سيدة أعمال. وبالنسبة للمشهد اللي نزل كان بروفة حركة لأحد المشاهد اما التعليقات عن استعراض الجسم والشعر و... فيا ريت تخبطوا راسكم باقرب حيط. كارما هتزعل ناس كتير! صباح القصف"، نعم هذا ما كتبته صاحبة أغنية "بوس الواوا" التي اتُهمت مؤخراً بالترويج لإيحاءات جنسيّة كتعليقٍ منها على ذلك المشهد المسرّب وكردٍ مباشر من ناحيتها على كل الروايات والقصص التي زعم بها البعض وطالت دورها هي تحديداً في مشروعها الجديد.

استنكرت وغضبت لأنّها شعرت بأنّ الكثيرين يحاولون النيل منها من أجل إحباط معنويّاتها وحثّها مثلاً على الإنسحاب من منافسةٍ تتمنّى أي نجمة أن تخوضها وأن تفوز بها في النهاية، ثم ردّت ونفت كل ما قيل وشيع وسخرت من هؤلاء المتطفّلين والحشريين عندما دعتهم إلى ضرب رؤوسهم في أقرب حائطٍ يرونه أمامهم، ومما لا شك في أنّها عادت بسهلها الممتنع وشخصيّتها القويّة والواثقة بنفسها لتستفز كل من اعتقد ولو للحظةٍ أنّها لن تشارك في موسم رمضان 2018 وأنّها لن تلحق بالسباق وكل من ظن أنّ مصر أغلقت أبوابها أمامها، ولهذا السبب قالت: "كارما هتزعل ناس كتير".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك