هيفاء وهبي في "ستار اكاديمي 10": شبه عارية والجمهور يستنكر

9 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

أطلّت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في البرايم العاشر من برنامج اكتشاف المواهب الشهير "ستار اكاديمي "، بعدما تشوّق جمهورها الكبير لرؤيتها وانتظر إطلالاتها الفريدة.

هيفاء قدّمت أغنية جديدة وحصرية بعنوان "Oppa"، خلال ظهورها الأول، وقد ظهرت بفستان أسود طويل من مجموعة المصمم العالمي زهير مراد، شبه عارٍ، كشف عن كامل ساقيها ومؤخّرتها وأجزاء كبيرة من بطنها، حيث أُعتُبر من أجرأ الإطلالات التي ظهرت بها النجمة الإستعراضية، وقد رقصت وتمايلت بحركاتها المثيرة غير آبهة عمّا قد يصدر من تعليقات وإنتقادات.

هذا الفستان أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي، وتعرّضت هيفاء لهجوم لاذعٍ من الجمهور العربي. فهناك الكثيرين الذين تداولوا عدداً من صورها، منتقدين إطلالتها المثيرة التي لا تتناسب مع نوعية البرنامج، وقد اعتبروا أنّ هذا الإختيار لم يكن في صالحها ولم تُراعِ فيه عادات وتقاليد المجتمع الشرقي.

ومن بين هذه التعليقات: "اعوذ بالله من العاريات صاحبات البدع"، "جاني غثيان من فستانها ويش تحس فيه"، "يا شيخة احترمي نفسك"، "هيفاء من غير هدوم شو هيدا"، "الله يستر هيدا مش فستان... فستان نوم كثير عليه"، "ما ينفعش تطلع كدة... وكانها مش لابسة حاجة من تحت"، "ستار الدعارة...هيفا اللي عذبت حالها ولبست كانت تظهر بلا اواعي"، "العيب مش عليها العيب على القناه الا رضيت تبث المسخرة دي"، "بالله هذي مسلمة"...والكثير غيرها من التعايقات التي تضمّنت شتائم وكلمات بذيئة.

واللافت ذكره أنّ الصفحة الرسمية للبرنامج على موقع "انستقرام"، قد حذفت صورة ضيفة السهرة العاشرة خلال بثّ الحلقة، لكثرة التعليقات الجريئة التي قالها الجمهور، كما لم تنشر صوراً منوّعة وعديدة مثلما فعلت في الحلقات السابقة، بل اكتفت ببعض المعلومات واللقطات في مقالات البرايم العاشر على الموقع الإلكتروني للبرنامج.

ولكن بما يتوافر لدينا من لقطات قليلة من مرور النجمة الأكثر جماهيرية الأول على المسرح، وإن أردنا إنصافها، فهي كانت بالفعل مرتدية سروالاً داخليّاً بلون اللحم، و هو ما يظهر من خلال "Zoom in" على الصور.

وهنا نترك لكم حرية القرار في ما إذا كان ذلك يشفع في جرأة إختيارها ويخفّف من وطأة الهجوم الشرس الذي وُجّه ضدّها.

يُذكر أنّ أغنية "Oppa"، من ألحان محمد يحيي، وتوزيع أمير محروس، وكلمات آمال الطعيم.

وفي خلال الحلقة، دخلت وهبي الى المسرح من جديد بفستان أبيض كلاسيكي، ارتدت معه أكسسواراً إستثنائياً ومميزاً، وقد ركّزت الكاميرا على الوشم الجديد على يدها اليمنى الذي لم نستطع تحديد ما هو بالضبط.

أما للإطلالة الأخيرة، فغيّرت الفنانة المحبوبة تسريحة شعرها، وقد تألّقت بفستان بنفسجي قصير، وقدّمت أغنية "فرحانة"، و أكّدت أنّها سعيدة بمشاركتها في مواسم ستار اكاديمي العشرة، شاكرةً جمهورها الذي صرّحت "أنّها تعبده"، ما سبّب بضجة كبيرة بين الجمهور وموجة استياء.

وفي النهاية، لطالما اعتدنا أن تكون هيفاء وهبي حديث الساعة وتحتلّ عناوين الصحف، فهي تدرس خطواتها بكل تمعّن وتأنٍّ، فهي تتمتّع بذكاء الفن الإستعراضي، وإن كانت اطلالاتها الإعلامية قليلة، إلّا أنها تحرص على أن تجعل من نفسها الشغل الشاغل وحديث الشارع في كل ظهور مصوّر لها، بين فترات مدروسة لصالحها كي تبقى غائبة حاضرة على الساحة، ومحافظة على موقعها الذي لا يتزعزع وسط النجوم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك