الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

هيفاء وهبي نشرت هذا الفيديو في عيد الحب: شاب غنى من أجلها فمن هو؟

تعليقها جاء غامضاً ومثيراً للشكوك!

على حد علمنا هي لا تعيش اليوم أي قصة حبٍ وهي ليست مرتبطة برجلٍ معيّنٍ أو شابٍ أسواء من الوسط الفني أم لا، وبحسب متابعتنا الدقيقة لأخبارها وصورها ومستجدّاتها التي تتشاركها معنا عبر مختلف حساباتها الرسميّة على منصّات التواصل الإجتماعي لا تزال هيفاء وهبي حتّى الساعة إمرأة حرّة ومستقلّة لا يهمّها سوى عيش حياتها كما تريد بعيداً عن أي همٍ أو غمٍ، ومستعدّة أيضاً لمحاربة كل من يقف في وجه سعادتها ونجاحها ولو تم ذلك من خلال إطلاق الشتائم والإهانات ضد هؤلاء الكارهين والمنتقدين.

وفي ما اعتقدنا بناءً على ما سبق وقلناه أنّها لن تحتفل أبداً بعيد الحب هذا العام، وفي ما توقّعنا أن تقتصر عودتها إلينا في مثل هذه المناسبة السنوية على صورةٍ ما أو جلسةٍ تصويريةٍ معيّنةٍ ترتدي في إطارها اللون الأحمر المثير والمغري والجريء، فاجأتنا نجمتنا المحبوبة منذ ساعات بفيديو تشاركته معنا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لم نعرف حتّى الساعة الغاية منه تحديداً أو الهدف، فيديو نقلتنا من خلاله إلى حنجرةٍ ذهبيّةٍ كانت تغنّي بشكلٍ طربيٍ أصيلٍ أغنيتها الإيقاعية الشهيرة "حياة قلبي".

"إحزروا من، حياة قلبي"، هذا هو التعليق البسيط والمقتضب والموجَز الذي أرفقته صاحبة أغنية "بوس الواوا" بذلك الشريط المثير للجدل والتساؤلات الذي لم تضع عليه سوى رسمة القلب الأحمر والذي لم نسمع عن طريقه إلّا صوت رجلٍ كان يغنّي بإحساسٍ مرهفٍ للغاية وبمهارات غنائيّة ملحوظة، رجلٌ لا ندري ما إذا كان شخصاً معروفاً في الوسط الفني أم لا وما إذا كان يعني لهيفاء شخصياً ويهمّها كثيراً لدرجةٍ أنّها تشاركت معنا صوته وهو يؤدّي من أجلها ولها إحدى أغانيها القديمة التي سبق أن لاقت رواجاً كبيراً يوم طرحتها في الأسواق.

وأمام هذا الفيديو المثير للشكوك بطبيعة الحال، سارع الروّاد والنشطاء إلى إطلاق العنان لأنفسهم من خلال تخمين هويّة ذلك الصوت الجميل فالبعض أكّد أنّه آدم في ما البعض الآخر فأشار إلى أنّه ادهم نابلسي والبعض تذكّر حسام حبيب ومعين شريف، نعم أسماء نجومٍ كبار قد لا يكونون مرتبطين بتاتاً بمقطع الفيديو هذا الذي عادت به هيفاء التي احتفلت منذ أيامٍ بعيد خادمتها إلى الواجهة والصدارة.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق، يذكر أنّ إشاعات جديدة كانت قد حامت في الأفق في الآونة الأخيرة تحدّثت عن إمكانيّة انحساب وهبي من مسلسل "حرير العنكبوت" الذي قيل أنّها ستخوض به دراما رمضان 2018، وذلك بسبب المشاكل القانونية التي لا تزال تلاحقها مع المنتج السبكي والتي شيع أنّها قد تدفعها إلى اعتزال التمثيل وتكريس وقتها كلّه للغناء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك